قرّرت إدارة وداد تلمسان رفع شكوى إلى محكمة التحكيم الرياضي الجزائرية، بعد رفض لجنة الطعون التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم للطعن الذي تقدمت به الأسبوع الماضي في قضية مباراتها ضد جمعية الشلف (1-1) ضمن الجولة الأخيرة من البطولة.

وثار الجدل بخصوص النهاية التي عرفتها تلك المقابلة الفاصلة في الصعود إلى الرابطة الأولى، بعدما اجتاح أنصار الفريق المحلي الميدان في الدقيقة الثالثة بعد نهاية الوقت القانوني للمباراة، قبل أن يعلن الحكم نهايتها في ظروف غامضة.

واعتبرت لجنة الانضباط أنّ الحكم أنهى اللقاء بطريقة قانونية مثبتة بذلك النتيجة التي سمحت للجمعية بالصعود إلى الرابطة الأولى، وهو الحكم الذي نقضه الوداد بلجوئه إلى لجنة الطعون، معتبرا أنّه من حق فريقه الظفر بالنقاط الثلاث للقاء، باعتبار أن الحكم لم يصفر نهايته بسبب تواجد عدد كبير من الأنصار المحليين فوق الميدان.

غير أن قرار لجنة الطعون، الذي صدر الأحد الماضي، جاء ليؤكد القرار الأول للجنة الانضباط ويرسم صعود ‘’الشلفاوة’’ إلى حظيرة النخبة، بجانب كل من اتحاد بسكرة ونجم مقرة.

وتزامن رفض شكوى تشكيلة الزيانيين مع إعلان رئيس مجلس إدارة الوداد جيلالي بن أحمد لاستقالته من منصبه الذي يشغله منذ الصائفة الماضية، وهو القرار الذي اعتبره محيط الوداد خسارة كبيرة بالنسبة لفريق أقصى الغرب الجزائري، بالنظر إلى الإمكانيات المادية الهائلة التي وضعها رجل الأعمال تحت تصرف تشكيلته طيلة الموسم الفارط.