ضيع فريق اتحاد الجزائر فرصة التتويج بلقب البطولة الوطنية إثر اكتفائه بالتعادل على أرضية ميدانه أمام مولودية وهران (1-1)، في الوقت الذي استغلت فيه شبيبة القبائل الفرصة لبعث التنافس على اللقب من جديد ، إثر انتزاعها لفوز ثمين خارج القواعد أمام نصر حسين داي (2-1)، ضمن مباريات الجولة 29 وما قبل الأخيرة للرابطة الاولى المحترفة لكرة القدم، التي جرت ليلة الثلاثاء الى الأربعاء.

وأمام جمهور غصت به مدرجات ملعب عمر حمادي ببولوغين (الجزائر)، عجز أشبال المدرب لمين كبير من كسب الرهان لفائدتهم، واكتفوا بالتعادل (1-1)، فبعدما افتتح بن موسى باب التهديف عبر ركلة جزاء، تمكن “الحمراوة” من تعديل النتيجة عبر الايفواري فيفيان آسيي، غير أن النادي العاصمي عجز عن إضافة الهدف الثاني، مما خيب آمال الانصار الحاضرين بقوة، وهي نتيجة ايجابية بالنسبة للضيوف في تحقيق هدف البقاء.

ويحتل صدارة الترتيب ب50 نقطة، فيما تتواجد المولودية في الصف 13 ب33 نقطة.

وستكون مأمورية الفريقين صعبة في الجولة الأخيرة، حيث يسعى الاتحاد للظفر باللقب، الذي كان قاب قوسين منه، عندما يحل ضيفا على شباب قسنطينة، فيما لن تكون مأمورية “الوهارنة” في المتناول لتأكيد البقاء ضمن حظيرة النخبة عندما يستضيفون نصر حسين داي الباحث هو الآخر عن تفادي اي مفاجأة غير سارة.

ويعد فريق شبيبة القبائل أكبر مستفيد من هذه الجولة، بعد عودته مظفرا بالفوز خارج الديار أمام نصر حسين داي (2-1)، رافعا رصيده الى 49 نقطة وبفارق خطوة وحيدة عن الرائد، باعثا بالصراع على اللقب من جديد ومرسما مركزه الثاني في نفس الوقت.

وفي السباق على المركز الثالث، حققت شبيبة الساورة فوزا هاما داخل الديار على وفاق سطيف (2-1)، في الوقت الذي سجل فيه نادي بارادو ثالث خسارة على التوالي، وكانت أمام مضيفه جمعية عين مليلة (1-0)، وهو الفوز الذي يقرب الجمعية أكثر من البقاء.

ويحتل “نسور الجنوب” الصف الرابع ب44 نقطة وبفارق خطوة واحدة عن نادي بارادو، اما عين مليلة فلا تنقصها سوى نقطة واحدة من تفادي النزول.

أهلي البرج يحقق البقاء، دفاع تاجنانت وأولمبي المدية يرهنان حظوظهما.

من جهة أخرى، فإذا كان أهلي برج بوعريريج قد ضمن بقاءه رسميا بعد فوزه على الضيف أولمبي المدية (1-0)، فإن هذا الأخير رفقة دفاع تاجنانت قد تعقدت مأموريتهما في تفادي النزول الى القسم الثاني.

ويرتفع رصيد “الجراد” الى 37 نقطة أما الاولمبي، الذي اكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد بلعالم، فيحتل ذيل الترتيب برصيد 31 نقطة وبات أمام “معجزة” من اجل البقاء.

في حين اخفق دفاع تاجنانت في الفوز على الضيف شباب قسنطينة واكتفى بالتعادل السلبي (0-0)، في لقاء عرف تضييع بن ساحة من جانب الدفاع لضربتي جزاء، مما سيجع النادي الأزرق “يندم” كثيرا على ما ضيعه كونه يحتل المركز 15 وما قبل الاخير ب31 نقطة، راهنا حظوظه في البقاء بنسبة كبيرة.

وفي لقاء آخر، اقتربت مولودية بجاية من ترسيم مكانتها في حظيرة الكبار للموسم المقبل، بفضل الفوز الثمين على الضيف شباب بلوزداد (1-0)، في لقاء عرف اقتحام انصار النادي المحلي لارضية الميدان.

ويحتل “الموب” الصف 13 ب33 نقطة رفقة مولودية وهران، اما الشباب فيتواجد في المركز 11 ب35 نقطة.

بالمقابل، عاد اتحاد بلعباس من بعيد عندما انتزع فوزا مثيرا ب(2-1) على الضيف مولودية الجزائر، الذي كان السباق في التهديف عبر اللاعب المالي أليو ديانغ (73)، لكن القناص بن عياد رجح الكفة ل”العبابسة” في الدقيقتين 77 و 81.

وبات الاتحاد يبتعد شيئا فشيئا عن الهبوط الى الرابطة الثانية، فبعدما كان يتذيل الترتيب، ارتقى الى المرتبة 12 وبرصيده 35 نقطة، موقعا على خامس فوز له في الست لقاءات الاخيرة.

وستكون الجولة ال30 والأخيرة، المقررة يوم الاحد 26 مايو، حاسمة و”حامية الوطيس”، حيث ستحدد بطل الموسم الحالي، وستميط اللثام على هوية الاندية النازلة الى الرابطة الثانية.

وفي الجولة المقبلة، ستكون الشبيبة “القبائلية” على موعد امام جماهيرها اثر استقباله لأهلي البرج، في حين، فإن اتحاد الجزائر تنتظره سفرية صعبة عندما يشد الرحال الى قسنطينة لملاقاة الشباب المحلي الذي لم ينهزم على أرضه.