أكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم تعاونه الكامل مع لجنة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، في قضية مراهنات مشبوهة بفرنسا تخص مباراة في الدوري الجزائري.

وذكر الاتحاد في بيان له أنه وفر جميع المعلومات والبيانات اللازمة المتعلقة بالقضية، مؤكدًا عزمه إنشاء إدارة النزاهة الخاصة به لحماية نزاهة اللعبة ومحاربة التلاعب بالمباريات والمراهنات في هذه الرياضة.

وأشار البيان إلى اتخاذ الاتحاد الجزائري لخطوات مع الفيفا لإنشاء هذا الهيكل الذي سيتم تزويده بالأدوات التي وضعتها الهيئة الدولية للكشف والإبلاغ عن التلاعب بالمباريات.

كانت صحيفة ” ليكيب” الفرنسية، كشفت عن اعتقال سبعة أشخاص شرقي فرنسا صباح أمس الثلاثاء، من جانب شرطة المصلحة المركزية للسباقات والألعاب، في سياق التحقيق في مراهنات مشبوهة في فرنسا مرتبطة بمباراة دفاع تاجنانت وضيفه وفاق سطيف في الموسم الماضي من الدوري الجزائري والتي جرت بتاريخ 12 ماي 2018.

وأشارت الصحيفة إلى أن خمسة أشخاص تم احتجازهم، في حين تم استماع شهادة اثنين آخرين في جلسة حرة.

وفاز دفاع تاجنانت، الذي كان يواجه خطر الهبوط آنذاك، على ضيفه وفاق سطيف حامل اللقب والذي كان يحتل وسط الترتيب بنتيجة 2/3، ضمن المرحلة التاسعة والعشرين والأخيرة من البطولة، في مباراة شهدت احتساب الحكم لثلاث ركلات جزاء (منها اثنتان لأصحاب الأرض).