تم أمس الأربعاء بنانسي (فرنسا) متابعة شخصين قضائيا و وضعهم تحت الرقابة القضائية في اطار التحقيق حول مراهنات مشبوهة في فرنسا متعلقة بمقابلة كرة قدم في البطولة المحترفة الأولى في الجزائر و بالضبط مقابلة دفاع تاجنانت و وفاق سطيف، حسبما نشرته جريدة ليكيب في عددها يوم الخميس.

و تعود مجريات القضية إلى 12 مايو 2018 حين استقبل فريق دفاع تاجنانت الذي كان مهددا بالسقوط آنذاك فريق وفاق سطيف حامل البطولة و متوسط الترتيب لحساب الجولة ال29 و ما قبل الأخيرة للبطولة الجزائرية.

و تمت متابعة هذين الشخصين اللذان ينتميان لمجموعة مكونة من 7 أشخاص يتراوح عمرهم ما بين 25 و 40 سنة و لديهم دخل متواضع تم ايقافهم أمس الثلاثاء في موزيل (فرنسا) من طرف المصلحة المركزية للسباقات و الألعاب في اطار هذا التحقيق الذي تكفلت به الجهة الإقليمية المختصة.

و أكدت الجهة الاقليمية المختصة متابعة الشخصين قضائيا و وضعهم تحت الرقابة القضائية مضيفة أن خمسة مشتبه فيهم آخرين تم إيداعهم رهن الحجز تحت النظر.

للتذكير فإن الجريدة الفرنسية نشرت في عددها أمس الثلاثاء أنه “في الليلة التي سبقت المباراة سجل العديد من متعاملي الرهانات عبر الانترنت عمليات مشبوهة راهن فيها العديد من الاشخاص من شرق فرنسا بمبالغ كبيرة على فوز دفاع  تاجنانت بنتيجة 3-2 غير المحتملة”، مبرزة أنه في نفس الليلة تمت المراهنة بما يقارب 5000 يورو في فرنسا خاصة من منطقة ماتز عبر العديد من مواقع القمار على غرار Winamax و PokerStars و Betclic  و PMU و هو ما تسبب في خسارة لهذه الأخيرة تقدر بأكثر من 100.000 يورو.و في هذا الصدد اتصلت وأج برئيس دفاع تاجنانت، طاهر قرايش أمس الأربعاء الذي قال أنه “لا يملك أية معلومة” بخصوص هذه القضية و بالتالي فإنه لا يستطيع الإجابة.