قرر أعضاء مجلس إدارة الشركة الرياضية ذات أسهم “العميد” حل المكتب المسير “الديريكتوار”، عقب تعيين عمر غريب في منصب مدير عام رياضي لمولودية الجزائر (الرابطة المحترفة الأولى).

وجاء هذا القرار من أعضاء مجلس إدارة الشركة الرياضية، بعد الاجتماع المنعقد يوم الأربعاء، طبقا للقوانين التي تسير بها المؤسسة.

وتم تنصيب “الديريكتوار” الذي يترأسه زوبير باشي، بتاريخ 26 مارس الماضي إثر قرار مجلس الإدارة إنهاء مهام كمال قاسي السعيد، الذي كان يشغل منصب المدير الرياضي العام للمولودية.

وتطرق محمد حيرش، رئيس مجلس الإدارة، عن امتناع مكتب باشي، للعمل سوية مع عمر غريب، الذي تم إقصاؤه مدى الحياة عن كل نشاط له علاقة بكرة القدم من قبل الاتحادية الجزائرية “الفاف” صيف 2013، قبل أن يتم العفو عنه في فبراير 2016.

وفي الأخير لم يصمد المكتب المسير سوى 24 ساعة منذ تعيين غريب قبل حله.

وبعد 25 جولة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى، تحتل المولودية المرتبة الرابعة برصيد 38 نقطة منقوصة من مباراة أمام شباب قسنطينة.