مثل شريف ملال، رئيس شبيبة القبائل، أمام لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، بعد أن استدعته على خلفية التصريحات النارية التي أطلقها بعد مباراة أولمبي المدية.

وقال ملال فور خروجه من جلسة لجنة الانضباط: “دافعت عن نفسي وعن مصلحة فريقي شبيبة القبائل، وقدمت الدلائل، التي تثبت صحة كلامي، وانتظر فتح تحقيق قضائي من طرف خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم”.

وأضاف ملال: “لست دخيلا على كرة القدم، وأسعى لمحاربة الفساد، أنا من النوع الذي يشجع الكرة النظيفة واللعب الجميل”.

وختم: ” لن أرد الآن على حداد، بل سيكون ذلك بعد أسبوع بالوثائق”.
وكان رئيس شبيبة القبائل هدد بمقاطعة باقي مباريات البطولة في ظل الظلم التحكيمي الذي يتعرض له فريقه، والفساد المستشري في كرة القدم الجزائرية، بحسب قوله.