يواصل فريق إتحاد العاصمة تحضيراته للداربي العاصمي الكبير ضد الغريم الأزلي مولودية الجزائر المقرّر إجراؤه يوم الخميس المقبل بملعب 5 جويلية الأولمبي، حيث يهدف أصحاب اللونين الأحمر والأسود إلى العودة إلى أجواء الانتصارات بعد الهزيمة الأخيرة غير المنتظرة في الداربي ضد نادي بارادو بملعب «عمر حمادي» ببولوغين، وإضافة ثلاث نقاط ثمينة مهمة للسير قدما نحو تحقيق اللقب الثامن في خزائن الفريق.

دخل فريق إتحاد العاصمة منذ صبيحة الأحد في تربص مغلق تحضيرا للداربي العاصمي ضد المولودية الذي يعتبر بمثابة نهائي لأبناء سوسطارة، فالدخول في تربص مغلق طيلة الأسبوع تحضيرا لهذا اللقاء دليل على أهمية نقاطه، ويعتبر منعرجا حاسما ويرى الجميع بأن اللقب معلق بنقاطه خصوصا أن فارق النقاط بين الإتحاد وأول ملاحقيه شبيبة القبائل تقلص إلى 5 نقاط وهو ما يجعل رفقاء الظهير الأيسر المتألق «شريفي» في خطر كبير.
وسيغيب عن هذا اللقاء رسميا متوسط الميدان «أوسامة شيتة» وستكون الفرصة مواتية لعودة المخضرم «حمزة كودري» أساسيا وعودته ستكون مثمرة من دون شكّ كونه يعرف الداربي جيدا ويملك خبرة كبيرة فيه هو الذي لعب بألوان الفريقين، واستفادة ابن مدينة ميلة من قرار إعادته بسبب غياب «بن خماسة» عن هذا اللقاء بسبب العقوبة، وسيكون هذا اللقاء فرصة كبيرة لـ «بن غيث» من أجل خطف أنظار الناخب الوطني «جمال بلماضي» ومحاولة تعويض زميله «شيتة» في القائمة النهائية المشاركة في تربص مارس ومحاولة لفت الانتباه في مواجهتي غامبيا وتونس، قصد ضمان مشاركة في كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر.
في نفس السياق، قرّر المدرب «فروجي» إعادة الحارس «محمد لمين زماموش» أساسيا بعدما غاب لقرابة شهرين عن حراسة مرمى الإتحاد، ويعود قرار إعادة أفضل حارس للإتحاد في السنوات الأخيرة أساسيا كون لأهمية المباراة وكذلك بسبب تلقي هدفين يتحمل فيهما جزء من المسؤولية رغم أنه صد ركلة جزاء للبارادو وحرم زملاء «نعيجي» من تسجيل ثلاثة أهداف محققة، وهو القرار الذي سيجعل الثلاث أقدم لاعبين في تعداد الإتحاد ويتعلق الأمر بـ (زماموش، كودري وشافعي) يكونون حاضرين في هذا اللقاء، ما قد يكون في صالحهم.
ويتجه هداف الفريق «برانس إيبارا» إلى المشاركة أساسيا في الداربي ضد المولودية بعدما عاد إلى أجواء التدريبات بداية من يوم الأحد الماضي، وهو يتدرّب بحذر كبير حتى يكون جاهزا بعدما تلقى إصابة في لقاء بارادو، وإذا عاودته الآلام فسيعتمد المدرب «فروجي» على الثلاثي (زواري، بودربال ومزيان) دون الاعتماد على قلب هجوم صريح والاعتماد على تبادل الأدوار بين الثلاثي المذكور.
وتعوّل إدارة «سرار» على تحقيق الفوز وانتظار تعثر الملاحقين السبت المقبل، قصد تسيير فترة توقف البطولة بسبب تاريخ الفيفا براحة، تحضيرا لباقي مشوار البطولة