ضرب عنف الملاعب مجدداً البطولة الجزائرية ، إذ شهد ملعب الوحدة المغاربية ببجاية أحداث شغب خطيرة تسببت في وقوع جرحى وإصابات وسط الأنصار ، خلال مباراة مولودية بجاية وضيفه اتحاد العاصمة لحساب الجولة الـ20 من بطولة المحترف الأول موبيليس .

واندلعت أعمال الشغب مباشرة بعد إطلاق الحكم صافرة النهاية، بالتعادل السلبي ، وقال شهود عيان بأن بعض انصار” الموب ” قاموا برشق أرض الملعب بالحجارة والزجاجات الفارغة والمقذوفات،

كما قاموا أيضاً برشق المدرج الذي كان يضم انصار الاتحاد ما تسبب في وقوع إصابات بينهم، بينما اضطر انصار الاتحاد لدخول أرض الملعب هرباً من الاعتداء.

وقام الجهاز الطبي لاتحاد العاصمة ووحدة من الدفاع المدني التي كانت حاضرة بالملعب بإجلاء المصابين، وقدموا لهم الإسعافات الأولية بأرض الملعب وبغرف ملابس سوسطارة .

وبحسب نفس المصدر، بقي لاعبو اتحاد العاصمة لساعات داخل غرف الملابس، وتفادوا مغادرتها بعد نهاية المباراة، خوفاً من تعرضهم للاعتداء من الانصار الغاضبين،

بينما لجأت قوات الأمن لتفريقهم وإبعادهم عن محيط الملعب، قصد تمكين بعثة الاتحاد ومشجعي الفريق من مغادرة المكان.

وقامت إدارة الاتحاد بإصدار بيان استنكرت فيه الاعتداءات التي طالت انصار فريقهم من طرف ما أسمتهم بـ”أشباه مناصري المولودية”،

مضيفاً بأنه تم الإبقاء على أنصار الاتحاد بداخل الملعب بعد نهاية المباراة كإجراء وقائي من طرف الأجهزة الأمنية ، بسبب أعمال الشغب التي حصلت خارج الملعب.