بتشكيلة ناقصة من عدة لاعبين أساسيين أهمهم الحارس ناتاش المعوض بالبديل بوقاسم انهزم أمس ممثلنا في رابطة أبطال افريقيا برسم دور المجموعات في جولتها الأولى فرقينا شبيبة الساورة بملعب ماكامبا بدار السلام أمام سيمبا التانزاني بثلاثية دون مقابل سجلا في وقتين حساسين.
 
الأول بواسطة ايمانويل أوكوي في الدقيقة الأخيرة من المرحلة الأولى وجاء الثاني مباشرة بعد ست دقائق من الشوط الثاني عن طريق ميدي كاجيري وهو نفس اللاعب الذي أضاف الاصابة الثالثة في الدقيقة 68التي كانت بمثابة الضربة القاضية على نسور الجنوب الذين استسلموا للأمر الواقع رافعين الراية البيضاء ولم يستطيعوا حتى تسجيل هدف الشرف ولعل أخطر فرصة تلك التي أهدرها بولعويدات وبذلك سجلوا نتيجة سلبية في أول ظهور لهم في مجموعتهم الرابعة التي تضم كذلك فريقين قويين وهما الأهلي المصري وفيتا كلوب الكونغولي اللذين يملكان تجربة طويلة في المنافسات الافريقية مقارنةمع شبيبة الساورة التي تتفرغ للبطولة يوم 22 جانفي مواجهة في ملعب زبانا فريق مولودية وهران وخلافا لنسور الجنوب عاد السنافر بفوز ثمين في نفس المنافسة أمام النادي الافريقي التونسي بهدف من تسجيل بلخير أما نصر حسين الداي في كأس الكونفيديرالية الافريقية فقد انهزم أمام أهلي بنغازي بهدف يتيم.