قامت إدارة اتحاد العاصمة بإنهاء قضية المدافع المحوري فاروق شافعي بصفة نهائية، عقب القرار الذي تمّ اتخاذه بالاحتفاظ به وعدم التفريط في خدماته في الميركاتو الشتوي الجاري.

ورفض المدير الرياضي لاتحاد العاصمة عبد الحكیم سرار، التفريط في خدمات لاعبه رغم قضية المستحقات المالیة وخلافه مع المدرب تيري فروجي، الذي أبعده عن المشاركة في المواجهات الماضية للاتحاد.

وبات اللاعب محل أطماع العديد من النوادي المحلية، خاصة الغريم مولودية الجزائر وشباب بلوزداد، اللذين أبديا رغبة كبيرة في التعاقد معه خلال الميركاتو الشتوي الحالي، مستغلين الخلاف الذي نشب بين اللاعب الدولي وإدارة الفريق والمدرب تيري فروجي، قبل أن تقطع إدارة نادي سوسطارة كل الطرق أمام الفرق الراغبة في ضم شافعي، وتقرّر بقاءه في النادي.

وعلى صعيد آخر، حسم المهاجم الكونغولي برينس إيبارا مستقبله رسميا مع النادي العاصمي، وقرر مواصلة المشوار إلى غاية نهاية الموسم، بعد الحديث الذي جمعه بالمدير الرياضي لاتحاد العاصمة عبد الحكیم سرار، الذي أقنعه بالبقاء ومواصلة المغامرة رفقة نادي سوسطارة رغم ما حدث له في لقاء الكأس الماضي ضد اتحاد بلعباس، حيث تعرّض للشتائم من مجموعة من الأنصار، الأمر الذي دفعه إلى الإعلان عن رغبته في الرحيل عقب انتهاء المواجهة.

وفيما يتعلق بعملية الانتدابات، أشارت مصادر عليمة بشؤون إدارة اتحاد العاصمة، إلى أنّ الأخبار التي رُوجت مؤخرا عن ربط مسيري الفريق مفاوضات بمدافع شباب بلوزداد المدافع رياض كنيش، لا أساس لها من الصحة، كون اللاعب لازال مرتبطا بعقد مع فريقه.

وتتواصل استعدادات اتحاد العاصمة تحضيرا للداربي العاصمي الذي ينتظره نهاية الأسبوع الحالي في ملعبه عمر حمادي ببولوغين، وسيستقبل فيه الجار نصر حسين داي ضمن الجولة 17 من الرابطة الأولى المحترفة، حيث عرفت الحصة التدريبية لأول أمس، التحاق الحارسين زماموش ومنصوري واللاعبين كودري ويايا، ما أراح كثيرا الطاقم الفني، الذي يريد استعادة هذه الركائز قبل لقاء النصرية، الذي سيشهد غياب الثنائي مفتاح وعرجي بسبب الإصابة.