باشر فريق مولودية الجزائر أمس تربصه التحضيري بتلمسان تحت قيادة المدرب عادل عمروش، الذي ينوي استغلال هذا التربص من اجل تحضير لاعبيه لمرحلة العودة، فيما أفرجت إدارة الفريق على قائمة المسرحين التي تضمّنت 5 لاعبين.

تنقلت أمس بعثة «العميد» الى تلمسان لمباشرة التربص الشتوي تحسبا لمرحلة العودة من البطولة التي ستكون في غاية الصعوبة، حيث ينتظر انصار الفريق معرفة الوجه الحقيقي للفريق تحت قيادة المدرب عمروش.
ويملك المدرب عمروش الان الوقت الكافي لتحضير اللاعبين خاصة انه اشتكى من ضيق الوقت وكثرة المباريات، وهو ما منعه من تطبيق برنامج العمل الذي جاء من اجله ولن يجد افضل من التربص الشتوي للقيام بهذا الامر.
وسيواجه الفريق نظيره اولمبي المدية وديا والذي يجري تربصا بالمنطقة،حيث وافق عمروش على مواجهة زملاء اللاعب بعوش وديا على مرتين من تطبيق برنامج العمل.
من جهة اخرى كشفت ادارة الفريق عن قائمة المسرحين، والتي تضمنت كلا من سويبع، تبي، حاشي، مامون وشعيبي حيث وافق عمروش على الأسماء المقترحة من اجل تسريحها.
قاسمي على أعتاب الانضمام للفريق
وافق مهاجم نصر حسين داي قاسمي على الانضمام الى فريق مولودية الجزائر خلال فترة الانتقالات الشتوية بعد أن أنهى جميع المفاوضات مع قاسي السعيد، الذي يرى فيه المهاجم الذي يستطيع حل عقدة الهجوم.
وينتظر قاسي السعيد عودة قاسمي من غامبيا بعد أن شارك مع فريقه في مواجهة العودة من منافسة كأس الكاف من أجل انهاء كل الامور الخاصة بالعقد الجديد، وهو ما سيسعد الانصار كثيرا بالنظر الى قيمة اللاعب وقدرته على قلب الأمور الفنية في المباريات.
الشّركة الرّاعية تهدّد بفسخ العقد
هدّدت شركة الألبسة الراعية للفريق بفسخ العقد الذي يربطها بمولودية الجزائر بعد أن أخلت إدارة هذه الاخيرة حسبها ببنود العقد، وقامت ببرمجة التربص الشتوي بتلمسان عوض إسبانيا.
وينص العقد أن يقوم الفريق بإجراء تربص تحضيري بإسبانيا تتكفل بكل مصاريفه الشركة الراعية لكن ادارة الفريق قامت بالعكس وبرمجت تربصا بتلمسان.
وأبدت الشركة الراعية دهشتها من الأمر، وخاصة أن تكاليف تربص اسبانيا اقل بكثير من تكاليف تربص تلمسان التي تقدر بأكثر من مليار سنتيم، في حين لن تتجاوز تكاليف تربص اسبانيا 800 مليون سنتيم مع احتساب تكاليف تذاكر الطائرة ذهابا وايابا.
ديانغ يريد الرّحيل
أبلغ المالي ديانغ المدير العام لمولودية الجزائر كمال قاسي السعيد برغبته في الرحيل خلال فترة الانتقالات الشتوية بعد أن تهاطلت العروض عليه من مختلف البطولات الاوروبية، والتي كان آخرها عرض اوكا اثينا اليوناني.
وتغالي ادارة الفريق في سعر اللاعب حيث تريد على الاقل 2 مليون اورو من اجل التخلي عن خدماته، بينما وصلت العروض الى حد 800 ألف أورو وهو ما اعتبره قاسي السعيد بالمبلغ الزهيد.
وينتظر حدوث قبضة حديدية بين اللاعب وإدارة الفريق بما أنه لا يريد مواصلة الموسم مع الفريق والاحتراف في اوروبا، وهو ما سيجعل إدارة «العميد» أمام معضلة حقيقية.