أنهت أمس، الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بقيادة رئيسها خير الدين زطشي، الجدل القائم بخصوص عدم حصول الرابطة المحترفة على اعتماد، من خلال توقيعها اتفاقية تسليم المهام لهيئة مدوار لتسيير شؤون البطولة المحترفة بقسميها، مع برمجة اجتماع بحضور جميع رؤساء الأندية يوم 5 ديسمبر المقبل، بمركز المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، للتطرق إلى عديد القضايا، و بالمرة الحديث عن قضية التصريحات الأخيرة، التي تستهدف الرابطة والاتحادية وحتى لجنة التحكيم، والتي خلفت ردود أفعال هنا وهناك، ما استدعى من الفاف نشر بيان قبل يومين، حذرت من خلاله القائمين على شؤون الأندية، من تكرار نفس السيناريو مستقبلا.

وخرج أعضاء المكتب الفيدرالي أمس، بعديد القرارات، يتقدمها رفع عدد إجازات الميركاتو للأندية، التي لا تملك 25 لاعبا في صفوفها إلى خمس انتدابات كاملة، وأربع استقدامات فقط بالنسبة، للأندية التي تضم في تعدادها 25 لاعبا، وهو الطلب، الذي ألح عليه من قبل رؤساء الفرق، بالنظر إلى رغبتهم في القيام بتدعيمات نوعية على مستوى عديد المناصب، علما وأن انطلاق الميركاتو الشتوي، سيكون يوم 15 ديسمبر المقبل وينتهي يوم 15 جانفي من السنة الجديدة 2019.

كما قرر أعضاء المكتب الفيدرالي، تثبيت موعد إجراء مباريات الدور 32 من منافسة السيدة كأس الجمهورية، يومي 17 و 18 ديسمبر الجاري، فيما ستلعب مباريات الدور16، أيام 27، 28 و 29 ديسمبر، قصد السماح للناخب الوطني جمال بلماضي، ببرمجة تربص المحليين في أحسن الظروف، وخاصة إجراء لقاء ودي أمام منتخب قطر، سيكون أحسن فرصة بالنسبة له للوقوف على إمكانات بعض العناصر، قبل توجيه الدعوة، لها للتواجد مع المنتخب الأول في صورة مدافع شبيبة القبائل شتي، الذي أعجب كثيرا بإمكاناته خلال مشاهدة بعض مباريات كناري جرجرة، لكن مدرب الدحيل الأسبق يريد اختباره في ودية قطر.