صب رئيس اتحاد العاصمة، عبد الحكيم سرار، غضبه على الهيئات الكروية في الجزائر بعد التعادل السلبي لفريقه مع مضيفه، مولودية وهران.

وقال سرار، في تصريحات إذاعية: “ما يعاب على مسؤولي الكرة، أنهم لم يحترموا مواعيد الفيفا، وبرمجوا لقاءنا في هذا التاريخ”.

وأضاف: “الأمر يكون عاديا، حين يبرمجون المباريات في أي وقت.. عندما يقولون بأن الدوري الجزائري ضعيف، ولا يوجد لاعبون محليون يدعمون المنتخب”.

واستدرك: “لكن عند الاعتماد على اللاعبين المحليين، كان عليهم أن يحترموا القوانين وتواريخ الفيفا، ويبرمجوا لقاءنا أمام مولودية وهران في موعد لاحق”.

وتابع: “شيء مؤسف أن يسمح اتحاد الكرة الكونغولي، للاعب برانس إيبارا بالمشاركة مع اتحاد العاصمة، وفي المقابل اتحادنا يحرمنا من لاعبينا.. لكن من الأحسن أن نصمت حتى لا نخلق المشاكل”.

وكان مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، قد أجبر لاعبي اتحاد العاصمة، أسامة شيتة وبن طاهر مزيان، على مغادرة فريقهما والالتحاق بمعسكر الخضر.