يواصل اتحاد بلعباس مسلسل إهدار النقاط على ملعبه بعد اكتفائه بالتعادل (1-1) يوم الثلاثاء أمام نادي بارادو برسم الجولة الـ 13 من بطولة الرابطة الأولى لكرة القدم ليرفع إلى 11 عدد النقاط التي ضيعها داخل القواعد منذ انطلاق الموسم الجاري 2018 – 2019. ورغم أن الاتحاد دخل المباراة بمعنويات مرتفعة بعدد تتويجه الأخير بالكأس الممتازة على حساب شباب قسنطينة (1-0)، إلا أن ذلك لم يكن كافيا ليحل العقدة التي تطارد لاعبيه أمام أنصارهم، حيث لم يتمكنوا من الحفاظ على تقدمهم في النتيجة تاركين الفرصة للزوار بمعادلة الكفة في الشوط الثاني.
وتأسّف المدرب الجديد لأبناء ‘’المكرة’’ يوسف بوزيدي لفشل عناصره في تحقيق  الوثبة البسيكولوجية التي كان يراهن عليها داخل الديار باعتبار أنه يعتبر بأن  الفوز بجميع المقابلات على ملعب «24 فبراير» من شأنه تجنيب فريقه النزول إلى الرابطة الثانية.

وقال بوزيدي: «الظاهر أن العقدة داخل قواعدنا تطارد اللاعبين دائما، يتوجّب علينا الآن استرجاع النقطتين الضائعتين من مباراة مقبلة خارج ملعبنا».

وخلال ست مقابلات لعبها الاتحاد بملعبه، لم يتحصل أبناء سيدي بلعباس إلا على  سبع نقاط، وهي حصيلة ضئيلة تفسر تواجد الفريق في المرتبة الـ 15 وما قبل الأخيرة بتسع نقاط فقط ولكن بمقابلة متأخرة.
ولا يملك الاتحاد في مشواره لحد الآن إلا فوز واحد، وكان ذلك في الجولة  الرابعة من البطولة عندما تغلب على الضيف مولودية وهران بثلاثة لواحد في محلية الغرب الجزائري.
وتتزايد مخاوف أنصار اتحاد بلعباس في ظل استمرار عجز فريقهم على الفوز بملعبه، مع اقتراب دخوله أيضا المنافسة القارية، حيث سيلعب لثاني مرة في تاريخه كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم بفضل تتويجه بالطبعة السابقة لكأس الجزائر.