رد رئيس اتحاد العاصمة، عبد الحكيم سرار، على التصريحات النارية التي أطلقها رئيس شبيبة القبائل، شريف ملال، ووصفه بالمجنون.

وقال سرار “القلم مرفوع عن المجنون حتى يعقل، وإذا أراد معرفة من هو سرار ما عليه أن يكتب اسمي في محرك البحث جوجل، وسنرى إن وجد كلمة سرار المنافق”.

وأضاف سرار “ما حدث عبارة عن زوبعة في فنجان وشيء مؤسف أن تحدث فتنة من أجل تأجيل أو تأخير لقاء”.

وتابع “نحن فريق اتحاد العاصمة معروف بأنه حضاري بتاريخه ورجاله ومسؤوليه، ولا نستطيع الخوض في أمور لا يحمد عقباها”.

وأكد “علمتنا الحياة أن كرة القدم جسر من المودة والمحبة وليست وسيلة للفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب الواحد”.

وقال الرئيس السابق لوفاق سطيف “مسولو شبيبة القبائل رفضوا لعب المباراة واعتبروا ذلك انتصارا، بينما الانتصار يكون فوق المستطيل الأخضر وليس بالكلام في وسائل الإعلام، لأن ذلك لا يفيد في شيء”.

وأردف “قبلنا قرار الرابطة ولا نريد أن نسكب الزيت على النار، لكن بشرط واحد وهو أن تلعب المواجهة قبل الجولة الـ 14 من دوري المحترفين”.

وختم “لن نخوض لقاء مولودية وهران قبل لقاء القبائل، لأن ذلك يعتبر إهانة في حق اتحاد العاصمة”.