واصل رئيس شبيبة القبائل شريف ملال، إطلاق تصريحاته النارية، ولم يهتم بتحذيرات وزير الشباب والرياضة محمد حطّاب.

وقال ملال كلام خطير عن رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار ورئيس اتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار.

وأضاف: “سرار منافق كبير ويملك وجهين، حيث استعمل مكبر صوت هاتفه، لكي يُسمع مدوار الحديث الذي يدور بيني وبينه، وبالتالي فهو أشعل فتنة وعار على كرة القدم الجزائرية”.

وأكد ملال، بأن البطولة الوطنية تحت سيطرة عصابة المافيا، واستطرد قائلا “لن أخشى أحدًا وسأموت من أجل شبيبة القبائل، ومستعد للجوء إلى العدالة والاتحاد الدولي ولجنة النزاعات كي استرجع حق فريقي، ولن ألعب المباراة أمام اتحاد العاصمة يوم الثلاثاء”.
وأضاف “مدوار نسي أنه جاء إلى الرابطة بطريقة غير شرعية ويحدد المواعيد في المقاهي، بينما لن تجده في مكتبه خلال وقت عمله، فالبطولة يديره مجموعة من المفسدين”.

وتابع “سرار معروف بأنه بطل في كواليس كرة القدم، وأؤكد لكم بأنني أتحمل مسؤولياتي بعد الاتهامات التي وجهتها له”.

وأتم: “بعد تأجيل الجولة الـ12، اتصل بي رئيس الرابطة مدوار، وقال لي لقد ضغطوا علي وجاءت أوامر عليا، كي أؤجل لقاء مولودية الجزائر أمام شبيبة الساورة، في وقت متأخر، ثم قمت بتأجيل كامل لقاءات الجولة”.