قال رئيس جمعية عين مليلة شداد بن صيد إن أنصار أهلي البرج اعتدوا على حافلة الفريق عند وصولها إلى ملعب 20 أوت 55 من خلال الرشق المتواصل بالحجارة، الذي كاد أن يؤدي إلى كارثة حقيقية.

وقال بن صيد في حديث هاتفي بعد صافرة نهاية المقابلة، إنّ حافلة الفريق تعرّضت للرشق من قبل أنصار أهلي البرج. ولم يستبعد أن يكون الأمر مدبَّرا من فاعلين داخل النادي من أجل التأثير عليهم قبل بداية المقابلة، على اعتبار أن الأمر كان لحظات فقط بعد وصولهم إلى الملعب، وهو السيناريو الذي لم يكونوا كمسيرين يتوقعونه على الإطلاق من قبل فريق جار من الجهة الشرقية، مؤكدا أنهم سيرفعون شكوى رسمية إلى الرابطة المحترفة لكرة القدم، والتي ستكون بعد الأولى التي كانت للمصالح الأمنية، معتبرا ما قام به البرايجية بمثابة وصمة عار عليهم تلطّخ سمعة هذا الفريق الذي شرّف كرة القدم الجزائرية في المحافل الخارجية، والذي يمثل ولاية معروفة بأخلاق سكانها.