وجه رئيس نادي شبيبة الساورة، محمد زرواطي، اتهامات خطيرة لرئيس الاتحاد الجزائري، خير الدين زطشي.

وقال زرواطي، خلال مؤتمر صحفي، إن زطشي يريد تحطيم شبيبة الساورة، من خلال حكام المباريات، مشددًا على وجود فارق كبير مع محمد روراوة، في تسيير كرة القدم الجزائرية.

وأضاف “زطشي يسير وفقًا لمصالحه الشخصية ومع معارفه المتواجدين في العاصمة، هو يريد أن يدخلنا في صراعات مع الحكام، وهو ما نلاحظه الآن مع الحكام براهيمي وبوكواسة وبيسيري”.
وتابع “شقيق رئيس الاتحاد، حسان زطشي هو العقل المدبر على مستوى لجنة التحكيم، وهو الذي يساهم في الفساد التحكيمي، لأنه لديه وظيفة خفية في الفاف”.

ونوه “زطشي يصب اهتمامه على لاعبي فريقه نادي بارادو، لكي يبيعهم للأندية المحلية والأجنبية، هناك 7 لاعبين من بارادو ينشطون في المنتخب تحت سن 21 عامًا، مع عدم تواجد أي أحد من شبيبة الساورة”.