عاد عبد الغني الهناني إلى رئاسة مجلس إدارة اتحاد بلعباس بعدما استقال من ذات المنصب منذ بضعة أشهر، حسبما عُلم من النادي الناشط في الرابطة الوطنية الأولى لكرة القدم.

وتم تعيين الهناني مجددا على رأس الشركة الرياضة للنادي المحترف في أعقاب الاجتماع الذي عقده مجلس الإدارة عشية الأربعاء الماضي بعد عدة تأجيلات، أضاف نفس المصدر. ويخلف الرئيس الجديد – القديم عكاشة حسناوي الذي ترأّس الاتحاد منذ بضعة أشهر وقاده إلى التتويج بكأس الجمهورية في نهاية الموسم الفارط للمرة الثانية في تاريخ  النادي لكنه استقال مؤخرا من منصبه لأسباب صحية؛ حيث يتواجد حاليا خارج الوطن للعلاج.

وتم خلال اجتماع أمس تعيين المساهم بلقاسم عايدة كناطق رسمي للنادي، فيما تم تجديد الثقة ولكن مؤقتا، في المدير العام للشركة الرياضية قدور بن عياد، كما أشير إليه.

وبالنظر إلى الوضعية الصعبة التي يعيشها أبناء ‘’المكرة’’ الذين تحصلوا على ثلاث نقاط فقط من أصل خمسة عشرة ممكنة، قرر أعضاء مجلس الإدارة رص الصفوف مجددا من أجل إعادة القاطرة إلى سكتها الصحيحة، من خلال السعي جماعيا لحل جميع  مشاكل النادي وفي مقدمتها المشاكل المالية، إذ تأسفوا في هذا الصدد لغياب العقود الإشهارية رغم تأهب الفريق للمشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية  لكرة القدم هذا الموسم. وتقرر بالمناسبة إعداد قانون داخلي، يتوجب على اللاعبين والطاقم الفني احترامه بعدما لاحظ أعضاء مجلس الإدارة نقصا في الانضباط، ساهم هو الآخر في الانطلاقة المتعثرة في البطولة لأشبال المدرب معز بوعكاز، حسبما أكد نفس المصدر، الذي أشار إلى أن المدرب ولاعبيه يشتكون من غياب التحفيز المعنوي والمادي؛ باعتبار أن إدارة النادي لم تسدد أجور لاعبيها منذ عدة أشهر.