عاقبت لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم، نادي مولودية الجزائر بخوض مباراة دون جمهور مع تغريمه 20 ألف دينار، على خلفية رمي جماهيره للألعاب النارية في المباراة، التي تغلب فيها على مضيفه أولمبي المدية 2-1، ضمن المرحلة الخامسة من الرابطة الأولى.

وتبعا لهذا القرار، فإن مباراة القمة بين مولودية الجزائر وضيفه شبيبة القبائل المقررة، الأحد المقبل، ضمن الجولة السادسة، ستلعب في غياب الجمهور.

كما جرى تغريم مولودية الجزائر 4 آلاف دينار، لسوء سلوك لاعبيه.

من جهة أخرى، قررت لجنة الانضباط، إيقاف بلال دزيري، مدرب نصر حسين داي، مع تغريمه 3 آلاف دينار، بسبب احتجاجه على القرارات التحكيمية، وهي نفس العقوبة التي تم فرضها على كل من حمزة بلحول لاعب اتحاد بلعباس، ومحمد هشام نقاش لاعب مولودية الجزائر، ولذات السبب.

وتم تغريم وفاق سطيف، 15 ألف دينار، لرمي مشجعيه مقذوفات إلى الملعب وسوء التنظيم الذي صاحب المباراة، التي تغلب فيها على شباب بلوزداد 3-2.

واستدعت اللجنة حسان حمار، رئيس وفاق سطيف، للمثول أمامها الثلاثاء المقبل.

أما شبيبة القبائل فتم تغريمه 10 آلاف دينار، على خلفية إلقاء مشجعيه للألعاب النارية، في حين تم تغريم نادي شباب بلوزداد 7 آلاف دينار، لسوء سلوك لاعبيه، ورمي المشجعين للألعاب النارية أيضا.

وغرم كل من شباب قسنطينة ومولودية وهران 3 آلاف دينار، بسبب استخدام مشجعيهما للألعاب النارية.