رفع مدرب شباب قسنطينة عبد القادر عمراني، حجم العمل خلال التربص الذي تجريه التشكيلة التونسية بحمام بورقيبة، وذلك بعدما لاحظ تطور لاعبيه الملحوظ من الناحية البدنية والتقنية بعد قرابة أسبوع من التحضيرات، حيث أثنى التقني التلمساني على تجاوب لاعبيه مع البرنامج المسطر، مشيرا إلى أنه في رحلة بحث على زيادة الانسجام بين اللاعبين، خاصة بعدما سجل نقائص عديدة في الحصص السابقة، وفي المقابلة الودية التي لعبت نهاية الأسبوع الماضي.

وتسعى إدارة ”السنافر” لضمان جاهزية التشكيلة على أتم وجه قبل الدخول الرسمي في البطولة الوطنية التي ستنطلق يوم 11 أوت المقبل، وحسب البرنامج الثاني للتشكيلة الذي سيجريه الفريق بمدينة قمرت التونسية بداية من 18 جويلية القادم.

أشار المناجير العام طارق عرامة، أنه تم ترسيم المواجهات الودية خلال التربص الثاني للنادي الرياضي القسنطيني، حيث تقرر إقامة مباريات ودية من العيار الثقيل، لاسيما وأن التقني التلمساني، يريد ضمان أحسن تحضير لموعد انطلاق الموسم الكروي الجديد للدفاع عن لقب الغالي.واتفق منظم التربص الثاني مع إدارة الترجي التونسي، على اللعب يوم 21 جويلية الجاري، ومن المرتقب أن تجرى المواجهة بملعب الشاذلي زويتن، خاصة وأن عمراني يشترط التباري بملاعب معتمدة، كما تحصل المدرب عرامة على موافقة إدارة النادي الإفريقي التونسي من أجل التباري وديا، بعد أن كان التقني التلمساني يريد مواجهة أبناء باب السويقة في تربص حمام بورقيبة الحالي، قبل أن يعتذر المدرب الجديد للإفريقي، الذي منح الضوء الأخضر للمسيرين ببرمجة مواجهة ودية مع الشباب يوم 24 جويلية بملعب المنزه.وستكون المواجهة الودية الأخيرة، لـ«السنافر” خلال التربص الثاني المبرمج بمدينة قمرت، أمام الملعب التونسي، الذي يريد مشاركة أشبال المدرب عمراني احتفاليتهم، الخاصة بذكرى تأسيس النادي التونسي، علما أن المباراة لم ترسم بعد وعليه ستجرى إما يوم 27 أو 28 جويلية الجاري.