نال مهاجم إتحاد العاصمة أسامة درفلو لقب أفضل مهاجم للموسم الرياضي 2017 /  2018 الذي أسدل عليه الستار أول أمس، نتيجة تألقه في المباريات التي لعبها مع ناديه في الرابطة المحترفة الأولى، حيث تمكّن من تسجيل 18 هدفا جعلته يتربع على صدارة جدول ترتيب الهدافين.
ساهم صاحب الـ 24 ربيعا في النتائج الإيجابية التي حققها أبناء سوسطارة خلال الموسم الرياضي ككل بدليل أنه سجل أهدافا حاسمة، مستغلا في ذلك الإستقرار والعمل الجماعي الموجود في الفريق منذ عودة المدرب حمدي إلى العارضة الفنية الذي عرف كيف يستغل إمكانيات المجموعة.
وبالتالي نجد أن أهم عامل جعل درفلو يتألق ويفوز بلقب الهداف هو العمل الجماعي بدليل أن فريق إتحاد العاصمة يملك أفضل هجوم بـ 43 هدف، ما يعني أن الإستراتيجية التي إعتمد عليها الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للنادي ترتكز على اللعب الهجومي لأنه أفضل طريقة للدفاع.
وللإشارة، فإنّ درفلو عانى كثيرا في مرحلة الذهاب من البطولة الوطنية من شبح الإصابات التي طالته، ما جعله يغيب عن بعض المباريات ولم يظهر كامل إمكانياته ولو لا ذلك لسجّل أكثر، ولكنه عاد بقوة في النصف الثاني من المنافسة وسجّل 18 هدفا ما جعله يتفوق على عبيد الذي وقع 16 هدف فقط مع ناديه.
ولهذا فإنّ المهاجم وجد الوسط المناسب من أجل التألق فإنّه سيبدع من دون أي شك مثلما كان عليه الحال مع خريج مدرسة إتحاد العاصمة الذي كان في الموعد، وقال كلمته رغم وجود منافسة قوية من طرف أسماء أخرى لها الخبرة والتجربة، ولعبت أكبر عدد من المباريات بالمقارنة مع درفلو.