اعتبر أحمد بلحاج المدعو بابا، رئيس مولودية وهران، غياب أغلب المساهمين في الشركة الرياضية، أول أمس، عن الجمعية العامة الاستثنائية للمساهمين بفندق شيراطون، تفريطا في حق فريقهم، وكشفا حقيقيا على نواياهم تجاهه كرئيس لمولودية وهران التي لم تعرف الهدوء منذ سنوات.

أكد بابا في تصريح صحفي له، بعدما انفضت جمعية شيراطون، أنه سيقرن القول بالعمل، بمواصلة مهمته على رأس المولودية الوهرانية في حال عدم تقدم أي شخص لخلافته، وشروعه من فوره في عمليات الانتدابات الصيفية، التي وعد الأنصار القليلين المتواجدين بعين المكان، بأنها ستكون نوعية وكبيرة كبر سمعة مولوديتهم، ومدربها الجديد المغربي بادو الزاكي، مضيفا لقد أظهرت حسن نيّتي، وقبلت بمجيء مؤسسة نفطال، ووقعت على ذلك. حضرت استقالتي لتقديمها في اجتماع المساهمين، ووددت لو أن هؤلاء قبضوا على حل ناجع، ورئيس جديد يخلفني، لكن للأسف، واصلوا السير على نفس عاداتهم، وتغيبوا. من جهتي، سأواصل عملي لمصلحة مولودية وهران أولا وأخيرا.

جدد بابا التأكيد على إيجابية حصيلته على رأس المولودية الوهرانية، رافضا قول من تحدث بسلبيتها من الأنصار، الذين احتجوا ضده في ثلاث مسيرات، مستشهدا بعودة المولودية إلى الساحة الإفريقية، ومشاركتها في كأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، بالإضافة إلى تتويج الفئات العمرية بالألقاب، على غرار تشكيلتي الرديف والأشبال، واستفادة الفريق الأول من لاعبين من صلبه، وهو ما كان مفقودا لديه لسنوات طويلة، حسبه.

التقى بابا بمجموعة من الأنصار خارج فندق شيراطون، باقتراح من مدير الشباب والرياضة بدر الدين غربي، الذي حضر اجتماع المساهمين كملاحظ، حاول من خلال خرجته تفعيل ما وصفه، تقريب الأفكار والرؤى بين الطرفين، فانصاع بابا، واستمع إلى مطالب الأنصار التي انحصرت في تنظيف المحيط، والتخلص من بعض مقربيه، وفي مقدمتهم الكاتب العام توفيق بلحسن، والمناجير العام حدو مولاي. كما عبروا له عن تأييدهم من أجل بقائه على رأس الفريق، ورفضهم مجيء من سموها الرؤوس السابقة المتعفنة.

كانت الجمعية العامة للمساهمين، أول أمس، والثالثة التي تعقد في ظرف سنتين، قد عرفت حضور أربعة مساهمين فقط، ويتعلق الأمر بالرئيس الحالي بابا، وحسن قلايجي، ونصر الدين بسجراري وعبد القادر بن زرباج، كما حضر مدير الشباب والرياضة غربي كملاحظ.

بوعكاز يكرم عرفانا لإسهاماته

من جانب آخر، كرم بعض المسيرين واللاعبين وأعضاء الطاقم الفني المدرب معز بوعكاز، بعد نهاية الحصة التدريبية لأول أمس، عرفانا منهم بالعمل الجيد، والتضحيات الكبيرة التي قام بها على رأس العارضة الفنية لمولودية وهران.

كان التأثر باديا على وجوه الحاضرين، خاصة أن الجميع يشهد بأنهم قضوا موسما رائعا مع أحد أفضل المدربين في البطولة الوطنية، والذي لن يتسنى له مواصلة مغامرته مع الحمراوة، بعد قرار الرئيس بابا تعويضه بالمدرب المغربي بادو الزاكي في الموسم الجديد.

الاستئناف يوم الخميس مساء

تستأنف التشكيلة غدا، تدريباتها بداية من الساعة السادسة مساء، عقب استفادتها من راحة ليومين، بعدما رفضت الرابطة الوطنية تقديم المباراة الأخيرة للبطولة الوطنية بين مولودية وهران وشبيبة القبائل إلى الأمس، وتمسكت بقرارها الأول القاضي بإجرائها هذا السبت، بملعب المركب الرياضي عمر أوسياف بمدينة عين تموشنت، بداية من الساعة الرابعة عصرا.