أنعش تتويج اتحاد بلعباس مؤخرا، بكأس الجزائر لموسم 2017-2018، خزينة النادي بأكثر من 80 مليون دينار، مما ساهم في التخفيف بشكل محسوس من الأزمة التي يتخبط فيها منذ انطلاق الموسم الجاري.

صرح المدير العام للاتحاد، قدور بن عياد في هذا الصدد جاء تتويجنا بكأس الجمهورية في وقته المناسب، بالنظر إلى الظرف الصعب الذي كان يمر به النادي، حيث واجه صعوبات مالية كبيرة طيلة الموسم، كادت أن تعصف به إلى الرابطة الثانية.

أوضح المدير العام للاتحاد أن مداخيل ناديه الناجمة عن تتويجه بكأس الجزائر، تمثلت في 50 مليون دينار من رئاسة الجمهورية و15 مليون من الممول الرسمي للمنافسة، نفس المبلغ من الممول الرئيسي للاتحاد، إضافة إلى بعض المكافآت من مؤسسات اقتصادية عمومية وخاصة تنشط على مستوى تراب الولاية، رغم أنها كانت رمزية، على حد قوله.  مكنت هذه المكافآت المسيرين من منح لاعبيهم مبلغ 5ر1 مليون دينار لكل منهم نظير التتويج، قبل مباراتهم السابقة أمام اتحاد بسكرة برسم البطولة (0-0)، وهي المباراة التي هددوا بمقاطعتها رغم أهميتها، حيث رسمت نتيجتها بقاء أصحاب القميص الأخضر والأحمر في الرابطة الأولى، وفق ما أشار إليه نفس المتحدث.

اعترف بن عياد بأن ناديه بحاجة ماسة إلى إعادة هيكلة شركته الرياضية من خلال فتح أبواب مجلس الإدارة للمساهمين الجدد القادرين على تقديم الدعم المالي للاتحاد، لاسيما أنه مقبل الموسم المقبل على المشاركة في كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لتجنب سيناريو الموسم الحالي الذي صارع خلاله الفريق على البقاء في الرابطة الأولى إلى غاية الجولة ما قبل الأخيرة.