تم إيداع 8 مناصرين الحبس من الذين أوقفوا   عقب أحداث العنف المتعلقة بالمباراة التي دارت الجمعة الماضي بين شبيبة القبائل ومولودية الجزائر لحساب نصف النهائي لكأس الجزائر لكرة القدم بملعب  الشهيد حملاوي بقسنطينة وذلك بأمر من قاضي التحقيق لدى محكمة الزيادية (قسنطينة) حسبما أفاد به أمس الثلاثاء مصدر قضائي.

وقد تم توقيف المتورطين في تلك الأحداث عن تهم «القيام بأعمال عنف وحمل أسلحة بيضاء وحيازة كيف معالج وأقراص للمؤثرات العقلية» حسبما أوضحه نفس المصدر.
وذكر ذات المصدر أن 79 شخصا من بينهم عديد القصر تم إيقافهم من طرف الشرطة بسبب قيامهم بأعمال شغب والمساس بالنظام العام أثناء وعقب مباراة شبيبة القبائل – مولودية الجزائر موضحا بأن «15 شخصا هم محل تحقيق في انتظار مثولهم أمام للهيئات القضائية المختصة».
وكان عميد أول للشرطة المكلف بالأمن العمومي بالأمن الولائي محمد بوضرسة ذكر بأن 34  شخصا من بين أنصار شبيبة القبائل ومولودية الجزائر و32 شرطيا أصيبوا بجروح بالإضافة إلى تسجيل أضرار مادية كبيرة بمركب الشهيد حملاوي  عقب المباراة بين الفريقين.
للتذكير فقد تم تنصيب لجنة تحقيق على مستوى وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية للتحقيق في أسباب عودة ظاهرة العنف في الملاعب وتحديد المسؤوليات وإتخاذ التدابير والقرارات للحد منها.