قال محفوظ قرباج الذي تم “خلعه” من رئاسة الرابطة المحترفة لكرة القدم في شهر جانفي الماضي، أن “الفاف لا تزال تعترف به رئيسا للرابطة المحترفة لكرة القدم رغم أنها تقول بأنها سحبت تسيير شؤونها منه ومن مجلس الإدارة، بدليل أنها راسلته في الساعات الماضية بشأن أمور تخص الرابطة عبر مراسلة موجهة إلى شخصه وموقعة باسم أمينها العام.

وتساءل قرباج لماذا لم يراسلوا لجنة التسيير المؤقتة لعقد الجمعية العامة وراسلوه هو؟؟”، مضيفا “لقد طلبت مني الفاف عقد الجمعية العامة العادية للرابطة قبل يوم 31 مارس القادم، إذن هم يعترفون بي كرئيس للرابطة”، وتابع “لا أفهم أسباب هذا التخبّط!! كيف لهذه الهيئة أن تتعامل معنا بهذا الشكل؟؟ هذه الرابطة التي يطالبون برفع الصفة عنها، شاركت في انتخابات رئاسة الفاف في مارس من العام الماضي، والفاف لا تزال تتعامل معنا وتراسلني على أساس أنني رئيس هذه الرابطة، وبعدها تطعن في شرعيّتنا.. إذن هذا طعن في شرعية تركيبة الجمعية العامة، زيادة على ذلك فإننا كنا نشارك في اجتماعات الفاف، بل وأن الأخيرة كانت تصر على حضورنا هذه الاجتماعات، فكيف يطعنون في شرعيتنا اليوم؟؟”.

وتابع قرباج يقول “إلى حد اليوم، لم تقم الفاف بتوجيه مراسلة إلينا، تشعرنا فيها بشكل رسمي عن سحب التفويض منا، لقد تلقينا مراسلتين فقط، الأولى تخبرنا فيها بإنشاء لجنة التسيير المؤقتة، والثانية تطلب فيها منح هذه اللجنة توكيلا بالإمضاء على مختلف الوثائق على مستوى البنك، ولكننا لم نتسلم اي قرار يستند لأمور قانونية، وأعتقد بأن المحكمة الرياضية وعند دراستها للقضية فإنها ستطالب الفاف أوّلا بتقديم قرار سحب التفويض مصحوبا بالسند القانوني”، وأردف محدثنا “لما غادرت اجتماع المكتب الفدرالي المنعقد بسطيف والذي شهد صدور قرار سحب التفويض من الرابطة، قمت بلفت نظرهم من مغبة الوقوع في الأخطاء والدخول في متاهات، ووجهت لهم نصيحة، قلت لهم بالحرف الواحد وأمام كل الحضور: استشيروا رجال القانون قبل اتخاذ أي إجراء أو قرار”.

وعن موعد عقد الجمعية العامة العادية للرابطة، وكيفية التعامل مع التناقض الصارخ المتعلق بالجهة التي من حقها تسيير شؤون الرابطة، قال قرباج “سأراسل الوزير بشأن عقد الجمعية العامة العادية، وسأطلب منه أن يخبرنا بهوية الجهة التي ستقوم بتقديم التقارير الخاصة بهذه الجمعية العامة خلال عام 2017، وأتمنى أن يجيبني”، مضيفا “سأراسل الوزير دون غيره، ولن أتواصل مع الفاف، لأن الوزارة شاركت في عملية تعيين اللجنة المؤقتة المسيرة لشؤون الرابطة وهذا الأمر جرى بتزكية ومشاركة من الوزارة، من خلال حضور رئيس ديوان الوزير أشغال التنصيب”.