أكد كمال ناصري، مدير ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، أن الأرضية ستكون جاهزة لمباراة « الخضر» مع منتخب جيبوتي، المقررة يوم 2 سبتمبر المقبل.
قال ناصري، إن الشركة المتخصصة في العشب الطبيعي، تقوم بصيانة يومية لأرضية الميدان قصد تفادي التلف.
ناصري صرح بهذا الخصوص قائلا « نحن نواجه عراقيل كثيرة.. شهر أوت هو الأصعب على العشب الطبيعي، إضافة إلى ما تسببه حرائق الغابات».
وأضاف « عمليات الصيانة تبدأ أحيانا على الخامسة صباحا، سواء لوضع البذور على الأرضية أو المواد التي تمنح الحشرات إتلاف العشب».
وواصل حديثه « في فصل الصيف، تظهر الحشرات والديدان في الأرضية وتتلف العشب الطبيعي، ولذلك فعملية المراقبة والصيانة تكون يومية».
وأردف:« الملعب سيكون جاهزا لموعد مباراة المنتخب الوطني مطلع سبتمبر، وعملية وضع الكراسي ستتواصل إلى ما بعد المواجهة».
يشار إلى ان المدرب جمال بلماضي، اختار ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لاستقبال مواجهات الدور الأول من تصفيات كأس العالم 2022 بقطر، أمام كل من منتخبات جيبوتي، النيجر وبوركينافاسو، بينما تلعب مباريات العودة كلها في المغرب.