يُخطّط اتحاد بوركينا فاسو لِكرة القدم لِنقل مباراة منتخب بلاده والضيف الجزائري، إلى خارج الوطن.

وتُجرى هذه المباراة في فترة ما بين الـ 5 والـ 8 من سبتمبر المقبل، لِحساب الجولة الثانية من دور المجموعات، لِتصفيات كأس العالم نسخة قطر 2022.

وأدرج اتحاد الكرة البوركينابي اسم بلدَين “جارَين” له، سيلجأ إلى أحدهما لِتنظيم مباراة “الخيول” و”محاربي الصحراء”، وهما: مدينة كوتونو البنينية وأبيدجان الإيفوارية. كما ذكرته أحدث تقارير صحافة هذا البلد الذي ينتمي إلى منطقة السّاحل الإفريقي.

جاء ذلك بِسبب عدم حيازة بوركينا فاسو لِملعب، يستجيب للمقاييس الدولية التي ضبطتها “الفيفا” سابقا. وأيضا بعد أن أوفدت “الكاف” في جويلية الماضي، وفدا لِمعاينة المنشآت الرياضية لِهذا البلد، وتدوين تقرير سلبي عن ملعب “4 أوت” الذي يقع في العاصمة البوركينابية واغادوغو.

وكان اتحاد بوركينا فاسو لكرة القدم قد لجأ في أواخر الرّبيع الماضي، إلى ملعب مدينة تييس السنيغالية، ولكن لجنة معاينة الميادين التابعة لـ “الكاف”، رفضته لِعدم استجابته لِمقاييس “الفيفا”.