انتقد الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، تعيين عبد المجيد ياحي، على رأس لجنة الترشيحات المعنية بتحضير اشغال الجمعية العامة الانتخابية المقررة يوم 15 ابريل المقبل، كونه “مبعد من النشاط الرياضي الوطني مدى الحياة”.

وراح روراوة الى ابعد من ذلك، متهما رئيس اتحاد الشاوية ب”الرشوة”، الأمر الذي أثار حفيظة هذا الأخير ودفعه الى الرد عليه، معلنا أنه “سيرفع دعوة  قضائية ضد روراوة” بتهمة القذف.

وأضاف ياحي “لقد تم رد الاعتبار لشخصي، من طرف المحكمة الرياضية ومن قبل الجمعية العامة للفاف. وهو ما سمح لي بالبقاء على رأس فريق اتحاد الشاوية. 

إذن فإن اتهامات روراوة باطلة ، وعليه أن يجيب أمام القضاء.

وفيما يخص مهمته على رأس لجنة الترشيحات، أكد ياحي أنه سيقود مهمته “على اكمل وجه” كونه يتمتع ب “الخبرة الكافية” في هذا المجال.

وذكر رئيس اتحاد الشاوية، انه كان عضوا في العديد من اللجان الترشيحية في السابق، من بينها الانتخابات التي جرت في زمن الراحلين عمر كزال ومحمد ديابي وحتى محمد روراوة.

وتجرى الجمعية العامة للفاف بتاريخ 15 أبريل بالجزائر العاصمة، والتي ستعرف انتخاب رئيس جديد، عقب قرار الرئيس المنتهية عهدته خير الدين زطشي، عدم الترشح لعهدة جديدة.آخر تعديل على الإثنين, 05 أبريل 2021