أكد المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عامر شفيق، أن الهيئة الفيدرالية في انتظار الترخيص من طرف السلطات المغربية من أجل سفر منتخب أقل من 17 سنة لأراضيها، تحسبا للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 للفئة التي ستقام من 13 إلى 31 مارس الجاري.

وصرح شفيق هذا الأحد قائلا “إلى غاية الوقت الحالي، لا زلنا ننتظر الضوء الأخضر من السلطات المغربية للسفر نحو البلد الجار. نسعى لإبعاد اللاعبين عن هذا الطارئ والحفاظ على تركيزهم، حيث برمجنا مقابلة ودية مساء اليوم الأحد ضد الفريق الرديف لنادي بارادو، لتعويض الودية التي كنا سنخوضها ضد منتخب كوت ديفوار بالمغرب”.

وكان مقررا أن تطير بعثة الفريق الوطني لأقل من 17 سنة إلى المغرب يوم أمس السبت، قبل أن يتم تأجيل السفرية بسبب قرار المملكة المغربية غلق المجال الجوي حتى 21 مارس الجاري، وذلك بسبب تطور الوضعية الصحية المتعلقة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا، حسب ما أوضحته الاتحادية.

وبعد إلغاء اللقاء الودي ضد كوت ديفوار، أصبحت المباراة التحضيرية الثانية أمام زامبيا بالمغرب مهددة.

ويستهل المنتخب الجزائري المتواجد ضمن المجموعة الثانية، المنافسة القارية يوم 14 مارس الجاري أمام الكونغو، قبل التباري مع تنزانيا  يوم 17 مارس الجاري ثم نيجيريا يوم 20 مارس الجاري.

وبالإضافة إلى الجزائر والمغرب (البلد المنظم)، تشارك 10 منتخبات في نهائيات كأس أمم إفريقيا2021 وهي نيجيريا، كوت ديفوار، تانزانيا، أوغندا، جنوب إفريقيا، زامبيا، السنغال، الكونغو، مالي والكاميرون.

ويتأهل صاحبا المركزين الأولين عن المجموعات الثلاث بالإضافة إلى أحسن منتخبين يحتلان المرتبة الثالثة إلى الدور ربع النهائي.