استقر المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم في المركز ال31 ، في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لشهر فبراير الجاري، الصادر يوم الخميس.

وعلى الصعيد القاري، حافظ المنتخب الوطني على مركزه الثالث، بعد كل من السنغال (المركز ال20) وتونس (المركز ال26) .

وسيعود المنتخب الجزائري الذي اقتطع تأشيرة تأهله إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا 2021 (المؤجلة إلى 2022) مبكرا، الي جو المنافسة شهر مارس المقبل بلعب المقابلتين المتبقيتين له في مشوار التصفيات، واحدة خارج القواعد أمام  زامبيا ( المركز ال90)، و الثانية يستقبل فيها بوتسوانا (المركز ال146) .

و أوضحت الهيئة المسيرة لكرة القدم العالمية عبر موقعها الرسمي على شبكة الأنترنت، أنها أخذت في الحسبان في هذا التصنيف مجموع ال43 مقابلة التي لعبتها المنتخبات الأولى بما فيها واحدة جرت شهر ديسمبر من سنة 2020″.

و كان الحدث الأبرز في الأسابيع القليلة الماضية  هو  بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي  جرت فعالياتها بالكاميرون، وعرفت إجراء 32 مقابلة  في المجموع .

و حسب الفيفا، فانّ هذه المقابلات بالإضافة إلى 11 المتبقية، تعتبر مواجهات ودّية لأن بطولة إفريقيا للاعبين المحليين مخصصة فقط للاعبين الذين ينشطون في البطولات المحلية .

و على الصعيد الدولي ،ظل المنتخب البلجيكي في صدارة التصنيف العالمي  برصيد 1780 نقطة، متقدما على المنتخب الفرنسي (1755 نقطة) ثم المنتخب البرازيلي (1743 نقطة).

و تتوقع الفيفا أنّ التنافس على صدارة التصنيف العالمي ستشتعل من جديد  هذه السنة، من خلال المنافسات الهامة المبرمجة  على رأسها (كاس أمريكا و بطولة  أوروبا و الكأس الذهبية، بالإضافة إلى استئناف تصفيات مونديال قطر 2022 .

و سيتم الإعلان عن التصنيف المقبل يوم 8 أبريل 2021 .