أكّد الأمين العام للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد سعد، اليوم الجمعة، انه في حالة عدم تدخل الاتحادية الدولية للعبة، فانّ “الفاف” ستخضع للتعليمة الأخيرة لوزارة الشباب والرياضة، التي لا تسمح بإجراء تعديلات على قانون الانتخابات إلا بعد عقد الجمعية العامة الانتخابية.

وأوضح الأمين العام للاتحادية في تصريح أدلى به للإذاعة الوطنية: “إذا لم تصلنا أي مراسلة من قبل الاتحادية الدولية فيفا، بخصوص هذا الملف، سنكون مجبرين على تطبيق التعليمة الأخيرة التي أصدرتها وزارة الشباب والرياضة التي نحترم قراراتها (…) هدفنا الأساسي يبقى يتمثل في عدم تعريض المنتخب الوطني لعقوبات من الهيئة الدولية فيفا”.

وكانت اللجنة الوزارية المشتركة قد أصدرت يوم الثلاثاء بيان لكل الاتحاديات, تؤكد فيه تعديل القوانين الانتخابية والقوانين الأساسية يجب أن يتم بعد انعقاد الجمعيات العامة الانتخابية للعهدة 2021-2024، وذلك في إطار أحكام القانون رقم 13-05 المؤرخ في 23 جويلية 2013 والمتعلق بتنظيم وتطوير الأنشطة البدنية والرياضية وكذا التنظيمات السارية المفعول.

وفي حالة تدخل الاتحادية الدولية في هذه القضية، لم يستبعد الأمين العام للاتحادية عقد لقاء مرئي عن بعد بين الاتحادية الجزائرية و الوزارة و الاتحاد الدولي من اجل محاولة إيجاد حل مناسب “، من اجل التمكن من تعديل قواني الفاف قبل موعد عقد الجمعية العامة الانتخابية، مثل ما تنص عليه قوانين الفيفا.

ومعلوم، أنّ الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كانت  قد شرعت منذ نوفمبر 2019 في مشروع تعديل قوانين الفاف، تماشيا مع توصيات الاتحادية الدولية (فيفا) التي تهدف إلى سير كل الاتحاديات الوطنية المنضوية تحت لوائها لنفس القوانين.