قام مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم, جمال بلماضي, بزيارة تفقدية الي ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة للوقوف على وضعية أرضية الميدان التي ستحتضن مباراة “الخضر” أمام بوتسوانا في مارس المقبل, في اطار الجولة السادسة والأخيرة عن المجموعة الثامنة, من التصفيات المؤهلة الى كأس افريقيا للأمم 2021 بالكاميرون والمؤجلة الى 2022.

وكان الناخب الوطني مرفوقا بمساعديه عزيز بوراس ومجيد بوقرة بالإضافة الى المنسق الاداري ابراهيم بلياسين..

وكان في استقبال الطاقم الفني الوطني, كلا من مدير الشباب والرياضة لولاية البليدة ومدير المركب الأولمبي “مصطفى تشاكر”, فضلا عن المكلف بمشروع إعادة تهيئة العشب الطبيعي, وهذا لإعطاء جميع التفسيرات الضرورية حول مختلف الاشغال التي عرفها الملعب تحسبا لتواريخ الفيفا ما بين 22 و 30 مارس 2021.



وتجدر الإشارة أن مدرب “الخضر” فضل خوض المباريات المقبلة “للخضر” على أرضية ميدان -مصطفى تشاكر- بالبليدة, لا سيما التصفيات المؤهلة الى مونديال 2022 بقطر.

يذكر ان المنتخب الوطني قد ضمن تأهله الي نهائيات كاس افريقيا للأمم 2021 بالكاميرون بعد التعادل الذي عاد به من هاراري امام زيمبابوي (2-2). ويتصدر ابطال افريقيا ريادة المجموعة الثامنة برصيد 10 نقاط.