عبر ناجح التومي، مدرب منتخب تونس لأقل من 17 سنة، عن استيائه العميق للملعب السيء الذي وفره الاتحاد الجزائري لكرة القدم لنسور قرطاج للتدريب.

ويلعب المنتخب التونسي للناشئين مباراة حاسمة مع نظيره الجزائري، غدا الأحد، لحسم هوية المتأهل من بينهما إلى كأس أمم أفريقيا.

وقال التومي: ” لقد وجدنا الملعب في حالة كارثية، فأرضية الميدان لا تصلح للتدريب، وصراحة ليست هناك ظروف طيبة للقيام بالتدريبات”.

وزاد: “هناك خطر على لاعبينا ويمكن أن يعرضهم للإصابات، فالملعب بالوحل وفيه الكثير من الحفر، وصراحة هذه بطحاء وليس ملعب”.

ونشر الاتحاد التونسي لكرة القدم، شريط فيديو، يوثق الحالة الكارثية للملعب، الذي وفره الاتحاد الجزاري لتدريبات منتخب تونس.

وأعرب الاتحاد التونسي، عن استيائه من نظيره الجزائري، بسسب رفضه تمكين المنتخب، من التدرب على أرضية ذات عشب طبيعي.

وكان الاتحاد التونسي طلب من نظيره الجزائري، تمكين نسور قراطاج من التدرب لمدة 50 دقيقة، اليوم السبت على ملعب المباراة 5 جويلية أو في مركب سيدي موسى ذات العشب الطبيعي.

إلا أن الاتحاد الجزائري رفض الاستجابة لهذا الطلب، وهو ما حرم منتخب تونس من التدريب لليوم الثاني على التوالي، مكتفيا بالقيام بالتدريبات في قاعة بنزل الإقامة.