أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن أن الغرفة القضائية للجنة الأخلاق بالاتحاد، قررت معاقبة أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالإيقاف لمدة خمس سنوات عن ممارسة جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم.
وقال “فيفا”، في بيان نشره عبر موقعه الرسمي: “أدانت الغرفة القضائية للجنة الأخلاقيات المستقلة، أحمد أحمد ، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ونائب رئيس (فيفا)، بخرق المادة رقم 15 المتعلقة بـ(واجب الولاء) والمادة 20 المتعلقة بـ(عرض وقبول الهدايا أو المزايا الأخرى) والمادة 25 المتعلقة بـ(إساءة استخدام المنصب) من إصدار عام 2020 من مدونة (فيفا) للأخلاقيات، وكذلك المادة 28 المتعلقة بـ(اختلاس الأموال) من إصدار عام 2018”.
وأشار البيان إلى أن التحقيق يتعلق بسلوك السيد أحمد في منصبه كرئيس للاتحاد الإفريقي، خلال الفترة من 2017 إلى 2019، فيما يخص قضايا الحوكمة المتعلقة بكاف، بما في ذلك تنظيم وتمويل حج العمرة إلى مكة، ومشاركته في تعاملات (كاف) مع شركة المعدات الرياضية Tactical، وأنشطة أخرى.
وتابع: “في قرارها، بعد جلسة استماع مطولة، قضت الغرفة القضائية، بناءً على المعلومات التي جمعتها غرفة التحقيق، بأن أحمد أحمد قد أخل بواجب الولاء، وقدم الهدايا والمزايا الأخرى، وأساء إدارة الأموال وأساء استغلال منصبه كرئيس (كاف)، وفقًا لمدونة فيفا للأخلاقيات”.
وأضاف البيان: “ونتيجة لذلك، وجدت الغرفة القضائية أن أحمد قد انتهك المواد 15 و 20 و 25 من الإصدار الحالي من مدونة فيفا للأخلاقيات، وكذلك المادة 28 من نسخة 2018، ومعاقبته بمنعه من جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم (إداريًا أو رياضيًا أو أي نشاط آخر) على المستويين الوطني والدولي لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى تغريمه غرامة قدرها 200 ألف فرنك سويسري. 
وأكد فيفا في بيانه، أنه تم إخطار رئيس “كاف”، اليوم بالقرار، وهو التاريخ الذي يدخل فيه الحظر حيز التنفيذ.
ووفقا للمادة 78 فقرة (2)، من مدونة فيفا للأخلاقيات، فسيتم إخطار أحمد بالقرار الكامل والدافع خلال 60 يومًا القادمة.
ويأتي قرار “فيفا” يإيقاف أحمد أحمد، بعد إعلان ترشحه لرئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لولاية ثانية، في الانتخابات المقرر إقامتها في الثاني عشر من مارس المقبل، بالمغرب، خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لـ”كاف”.