اختتم المنتخبان الوطنيان لأقل من 17 و20 سنة، تربصهم التحضيري الذي أقيم في الفترة الأخيرة، حسبما أكدته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

دخل الخضر لفئة أقل من 20 سنة، في معسكرهم الإعدادي بالمركز الفني الوطني في سيدي موسى، منذ 25 سبتمبر 2020، بقيادة المدرب صابر بن سماعين، ومشاركة 34 لاعبا، قبل اختتامه أول أمس. برمج الطاقم الفني للمنتخب ثاني تربص من 14 إلى 26  أكتوبر 2020. 

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، بصدد التحضير لدورة اتحاد شمال إفريقيا لنفس الفئة المؤهلة لـ”كان” 2021. أنهى من جهته المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، أول أمس،  تربصه التحضري الذي أقيم على مستوى المركز الجهوي الفني بخميس مليانة، هذا التربص الذي كان تحت إشراف المدرب الوطني محمد لاسات، ومشاركة 25 لاعبا، سمح للطاقم الفني بالوقوف على اسئناف العمل بعد فترة طويلة من التوقف، بسبب جائحة ”كورونا”.

أشارت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، إلى أن جميع اللاعبين تجاوبوا بشكل إيجابي مع وتيرة التدريب، كما لم يسجل الطاقم الطبي أية إصابات خطيرة. في إطار الاستعدادات للمشاركة في دورة اتحاد شمال إفريقيا لأقل من 17 سنة، المؤهلة لكأس إفريقيا 2021، برمج الطاقم الفني ثاني تربص من 18 أكتوبر إلى 10 نوفمبر 2020.