أبدى الناخب الوطني جمال بلماضي ”رضاه” عن التعادل الذي حققه ”الخضر” أمام المكسيك بنتيجة (2-2)، سهرة أمس الثلاثاء، بملعب كارس جينس بمدينة لاهاي الهولندية، رغم النقص العددي لرفقاء محرز، مؤكدا أن المنتخب يسير نحو ”مستوى عالي”.

وصرح بلماضي خلال الندوة الصحفية التقليدية عقب اللقاء: ”أعتقد أننا اقتربنا من بلوغ المستوى العالي، أصبحنا من الفرق الكبيرة واللعب أمام الجزائر لن يكون بالأمر السهل. أنا جد سعيد بالنتيجة التي سجلناها رغم بعض الصعوبات عقب طرد قديورة حيث لعبنا حوالي 40 دقيقة بعشرة لاعبين . رقم ذلك  تقدمنا في النتيجة إلى غاية الدقائق الأخيرة. لقد واجهنا منتخب عالمي ولو لم يكن الطرد لكان من الممكن أن نسجل نتيجة مغايرة”.

واستطرد لاعب أولمبي مرسيليا سابقا : ”لقد واجهنا المنافس الذي كنا نبحث عنه لأنها تشكيلة قوية وتضغط على حامل الكرة”.

واعتبر بلماضي أن المنتخب المكسيكي يختلف تماما  عن نيجيريا وأن اللقاء سيسمح بتحسين المستوى: ”المنتخب المكسيكي عدل نهجه التكتيكي و خلق لنا العديد من المشاكل حيث تمكنوا من تسجيل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة. إنها نتيجة جيدة بالنسبة لنا وأنا سعيد لأننا تمكنا من تصحيح بعض الأخطاء”.



وردا عن سؤال حول مستوى الحكم الرئيسي للقاء، الهولندي باس نيجويس، اعتبر بلماضي أنه كان ”قاسيا” نوعا ما، حيث قال: “الطاقم التحكيمي اتخذ قرارات صعبة تخص كل اللاعبين وحتى بالنسبة لي. لا أرغب الحديث كثيرا عن الحكام ولكن لم يكونوا في مستوى المقابلة”.

كما تطرق بلماضي لتربص ”الخضر” الذي تم إجراؤه في النمسا وهولندا حيث اعتبره ”ناجحا” قبل أن يضيف: ”كنت أود الفوز أمام المكسيك، على العموم الأداء كان جيد وأنا سعيد بمجريات التربص. اللاعبون يستمعون للنصائح ويرغبون في الذهاب لكأس العالم وتحقيق مشوار طيب، إنه هدفنا. الآن علينا العمل كثيرا للوصول إلى أهدافنا”.

وسبق لزملاء الحارس رايس مبولحي وأن خاضوا لقاء وديا آخر، الجمعة الماضية، أمام نيجيريا وفازوا فيه بنتيجة (1-0) بمدينة كلاغنفورت النمساوية.

التعادل أمس الثلاثاء أمام المكسيك (2-2)، يجعل ”الخضر” يبلغون 20 لقاءا بلا هزيمة.