استقبل وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، رئيس قدامى فريق جبهة التحرير الوطني محمد معوش، اللاعب الأسبق لهذا الفريق، الذي ساهم في تحرير الجزائر.

وقال الوزير : “تشرفت كثيرا باستقبال السيد محمد معوش، رئيس فريق جبهة التحرير الوطني، الفريق الأسطوري الذي كان من الرعيل الأول إبان ثورة التحرير المجيدة، وساهم في صنع أمجاد الكرة الجزائرية بعد استرجاع السيادة الوطنية. لقد شرفني أيما تشريف بتكريمه لشخصي؛ بإهدائي صورة تذكارية لأعضاء المنتخب، بلّغني من خلالها تحيات وتشجيعات الذين منهم على قيد الحياة، أطال الله في عمرهم وبارك فيه؛ تكريم أعتز به كثيرا؛ لما يحمله من مشاعر ومعان سامية، تحملني على مضاعفة الجهود، وتبعث في نفسي المزيد من العزيمة والإصرار لخدمة الرياضة الوطنية. لهم مني جميل العرفان وبالغ الامتنان”. وتزامن استقبال وزير الشباب والرياضة لمحمد معوش والتصريحات الأخيرة التي أدلى بها للصحافة، شاكيا إقدام الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، على إبعاد أعضاء فريق جبهة التحرير الوطني من الجمعية العامة للفاف بطلب من الفيفا، حسب الاتحادية.

وقد أكد معوش أنه سيذهب إلى وزير الشباب والرياضة، وإلى وزير المجاهدين وحتى رئيس الجمهورية، معتبرا الأمر قلة احترام تجاه لاعبي فريق جبهة التحرير، الذين ضحوا بكل شيء من أجل الجزائر. وكانت وزارة الشباب والرياضة أولى وجهات معوش في انتظار تسوية هذا الأمر، أو مواصلة لجوئه إلى الهيئات الأخرى.