يتواصل الناخب الوطني جمال بلماضي باستمرار مع لاعبي الفريق، للرفع من معنوياتهم ومساعدتهم على تجاوز هذه الظروف العصيبة، مثلما أكده المكلف بالإعلام بالاتحادية الجزائربة لكرة القدم صالح باي عبود للإذاعة الوطنية، حيث يواصل الناخب الوطني مهمته مع التشكيلة الوطنية، رغم بعد المسافة بينه وبين اللاعبين، من خلال البقاء في اتصال دائم.

كما هو معلوم، لن يتمكن جمال بلماضي من تجميع لاعبيه لمدة طويلة، بعد أن ألغت “الفيفا” كل التواريخ التي برمجتها من قبل، وكل اللقاءات الدولية التي كان من المفروض أن تلعب، مؤكدة على لسان رئيسها، جياني أنفنتينيو، أن الحفاظ على الأرواح أهم من أي مباريات ومنافسات، ويسير جمال بلماضي على نفس هذا المبدأ.

على غرار كل اللاعبين في العالم، فإن العناصر الوطنية مجبرة على اتباع البرامج التي سطرتها نواديهم، ولم يتوان اللاعبون الجزائريون في المشاركة في الحملة التحسيسية، من خلال الرسائل عبر الفيديو التي ينشروها، لحث الشباب خاصة على البقاء في البيوت، وعدم الخروج، حفاظا على صحتهم وأرواحهم وعلى الآخرين، كما يساهم العديد من اللاعبين أيضا في حملات التبرع لمكافحة فيرس “كوفيد 19” المستجد.