إختارت الاتحادية الزيمبابوية لكرة القدم ملعب ،دوبسونفيل بمدينة سويتو (جنوب إفريقيا) لإستقبال المنتخب الجزائري الأحد، 29 مارس، ضمن فعاليات الجولة الرابعة (المجموعة الثامنة) من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، حسب ما أفادت به هذا الأحد الصحافة المحلية.

وكانت الهيئة الزيمبابوية قد إختارت في البداية ملعب أورلاندو بمدينة جوهانسبورغ، قبل أن تغير اختيارها وتقرر إجراء اللقاء بملعب دوبسونفيل بسوويتو، الذي يتسع ل24 ألف متفرج.

 وجاء هذا التغيير بعد أن رفضت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف)، الاستئناف الذي تقدمت به الاتحادية الزيمبابوية من أجل السماح لها بإجراء مباريات دولية داخل قواعدها، بسبب الوضعية السيئة لملاعبها.

وكتبت جريدة سانداي مايل تقول:”عندما رفضت الهيئة القارية أن يستقبل منتخب زيمبابوي داخل الديار، قررت اتحاديتنا مراسلة اتحادية جنوب افريقيا، الاختيار الأول وقع على ملعب أورلاندو ولكن في نهاية المطاف تم اختيار ملعب دوبسونفيل.

وشوهد بعض العمال يقومون بتحضير اللقاء في الملعب, حيث كانوا على اتصال مع الاتحادية الزيمبابوية”.

وكانت الاتحادية الزيمبابوية قد تلقت مراسلة من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم تحيطها علما بأن ملاعبها لا تستجيب للمعايير التي تمكنها من احتضان، المباريات الدولية. وعليه، فإن “الكاف” قررت حرمان زيمبابوي من استعمال الملاعب المحلية في كل المباريات الدولية القادمة.

وكان من المقرر أن تستأنف تصفيات كان-2021 التي انطلقت نوفمبر الماضي، في شهر أغسطس 2020، قبل أن يتم تقديمها إلى مارس بسبب التغيير الحاصل في تاريخ ، انطلاق النسخة المقبلة، والذي سيكون في يناير 2021 عوضا من يونيو لنفس السنة.

قبل الجولة الثالثة، تحتل زيمبابوي المركز الثاني برصيد 4 نقاط، خلف الجزائر التي سجلت لحد الآن مشوارا بدون خطأ برصيد 6 نقاط من فوزين.