قال كارل مجاني قائد المنتخب الجزائري السابق، إن جمال بلماضي تأخر في الاشراف على تدريب محاربي الصحراء، مؤكدًا أنه يشبه إلى حد كبير الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول.

واعلن مجاني، الذي بلغ من العمر 34 عاما قبل يومين، اعتزاله اللعب الدولي، بعدما شارك في 62 مباراة مع المنتخب الجزائري سجل له خلالها 4 أهداف.

وأضاف مجاني في تصريحات للإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة “شخصيًا أصنف بلماضي من بين أفضل المدربين على الإطلاق. في النهاية صار لدينا المدرب المناسب للمنتخب الذي تمنيناه منذ فترة”.

وتابع “بلماضي كان مطلب اللاعبين في المنتخب الجزائري قبل سنوات، أعتقد أنه تأخر في تولي هذا المنصب. هو مدرب ناجح يعرف تسيير المجموعة ويقدم كل ما عنده من أجل نجاح المنتخب والدليل تتويجه بلقب كأس أمم أفريقيا بمصر”.

ولفت مجاني، أن بلماضي يشبه كثيرًا الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، مشيرًا إلى أنه يعيش المباريات بكل جوارحه وتراه قريبا من اللاعبين فضلا عن شخصيته القوية.

ولم يستبعد مجاني، العودة للمنتخب الجزائري كمشرف إداري يكون همزة وصل بين الجهاز الفني واللاعبين، لافتًا أنه لا يفكر حاليا في دخول عالم التدريب.