تَقرر برمجة مباريات من دورة كرة القدم خلال الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها وهران في 2021، بالملعب الجديد لبلدية سيق، التي تبعد عن عاصمة الغرب الجزائري بحوالي 50 كلم، حسبما أفاد بذلك المنظمون.

وتدعمت سيق بمركب رياضي يضم عدة منشآت، من بينها ملعب لكرة القدم تم الانتهاء من أشغاله مؤخرا بمدرجات مغطاة كليا، تتسع لنحو 20 ألف مقعد، وفق نفس المصدر.

وتتميز أرضية ميدان الملعب التابع لمديرية الشباب والرياضة بولاية معسكر، بأنها مكسوة بالعشب الطبيعي، فضلا عن أن هذه المنشأة تحتوي على كاميرات للمراقبة وأبواب إلكترونية وأربع غرف لتبديل الملابس. ويضاف هذا المشروع الهام إلى جملة من المشاريع الأخرى التي تم إطلاقها بمدينة وهران بمناسبة استضافتها الألعاب المتوسطية، ومن بينها مركّب رياضي ضخم ببلدية بئر الجير(شرق وهران).

وفضلا عن ملعب كرة القدم، فإن المركب الرياضي الجديد لمدينة سيق يحتوي على مضمار لألعاب القوى، وميدان ملحق للتدريبات، وقاعة متعددة الرياضات ومرافق رياضية أخرى. ومن شأن هذا المكسب الجديد أن يسمح بإنعاش الرياضة في البلدية، خاصة فريق كرة القدم المحلي العريق، وهو هلال سيق الذي تأسس في 1926، ولكنه يعاني كثيرا منذ عدة سنوات؛ ما كلفه التواجد حاليا في قسم ما بين الرابطات.

وللتذكير، فإن مباريات كرة القدم الخاصة بالألعاب المتوسطية موجهة فقط لفئة أقل من 18 سنة رغم أن لجنة التنظيم المحلية لهذه التظاهرة التي تحتضنها الجزائر لثاني مرة في تاريخها بعد نسخة 1975، أبدت رغبتها في أن تشارك في الدورة منتخبات أقل من 23 عاما، لكنها لقيت معارضة لجنة التنظيم الدولية.