قرّر الناخب الوطني، جمال بلماضي، العفو عن الدولي هاريس بلقبلة، متوسط ميدان ناديبريست الفرنسي وضمه للقائمة الموسعة للمنتخب، رفقة ثنائي الترجي التونسي، المدافع المحوري بدران ولاعب الوسط الهجومي بن غيث.

وقرر بلماضي العفو عن بلقبلة، بعد أن استبعده خلال التربص الذي سبق منافسة كأس إفريقيا الأخيرة بمصر، على خلفية ارتكابه واقعة غير أخلاقية، ليقرّر بلماضي وضع اسم اللاعب مجددا ضمن قائمة اللاعبين الموسعة، تحسبًا لخوض مواجهتي زامبيا وبوتسوانا، شهر نوفمبر الجاري، في إطار تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون، خاصة وأن صاحب الـ25 عاما، يقدم واحدا من أفضل مواسمه في الدوري الفرنسي رفقة نادي بريست، حيث تألق منذ انطلاقة الموسم، وقدم مستويات رائعة أجبرت المدرب بلماضي على ضمه لقائمة الـ40لاعبا.كما قرر الناخب الوطني ضم ثنائي الترجي التونسي، لقائمة المحاربين التي ستشارك في معسكر إعدادي تحسبا لخوض مباراتي تصفيات أمم أفريقيا، شهر نوفمبر، وحسب مصادر موثوقة، فإنّ المدافع عبد القادر بدران، سيكون ضمن القائمة النهائية التي ستضم 23 لاعبا، وليس فقط ضمن القائمة الموسعة، فيما تبقى حظوظ متوسط الميدان عبد الرؤوف بن غيث، ضئيلة جدا للبقاء ضمن التعداد، في ظل توفر العديد من الخيارات، حيث فضل بلماضي توجيه الدعوة لبدران لتعويض الغيابات الكثيرة التي يعاني منها المنتخب الجزائري في الخط الخلفي وكذلك لضعف أداء باقي المدافعين بالفترة الأخيرة، خاصة بعد اعتزال المدافع رفيق حليش.

يذكر أن المنتخب الجزائري سيواجه منتخبي زامبيا، وبوتسوانا يومي 11 و18نوفمبر الجاري على التوالي.