سيكون هذا الأسبوع حاسما بالنسبة للمدرب الوطني جمال بلماضي، قبل الإعلان عن قائمة اللاعبين المعنيين بمبارتي تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، ضد كل من زامبيا يوم 14 نوفمبر وبوتسوانا في 18 من نفس الشهر، خاصة مع الإصابات التي لحقت المدافعين الناشطين على الجهة اليسرى، بداية من محمد فارس إلى شتي، ليليه بن سبعيني؛ ما أخلط أوراق الناخب الوطني الذي يبحث عن حلول وليس أمامه في هذا المنصب سوى اللاعب عبد اللاوي.

وفي خضم كل هذا، يبدو أن المدافع الأيسر رامي بن سبعيني استرجع عافيته بعد خضوعه للعلاج والراحة. ومن الممكن أن يلعب مع فريقه الألمانيمونشنغلاندباخ المباراة القادمة من الجولة الثالثة للرابطة الأوربية ضد روما الإيطالي، وهو ما سيجعل بلماضي يتنفس الصعداء نوعا ما، قبل التأكد من إمكانية إقحامه في المباراة القادمة ضد زامبيا.

وإن تخلص بلماضي من مشكل المدافع الأيسر فمن الممكن ألا يستفيد من خدمات المهاجم إسلام سليماني، الذي يعاني هو الآخر من إصابة عضلية، حرمته من المشاركة مع ناديه موناكو في مبارتين ضد أولمبيك مارسيليا في كأس الرابطة، وفي مباراة البطولة الفرنسية ضد سانت إتيان، الذي لعب سهرة الأحد الماضي، ولم تتحدد بعد المدة التي سيغيب فيها سليماني عن الميادين، وإن كان بإمكانه أن يكون مستعدا لمبارتي الخضر من عدمه، لكن من الجهة الأخرى، فإن أندري ديلور الذي غاب عن مباراة الفريق الوطني الماضية، سيكون مستعدا وحاضرا للموعد القادم.