حسم جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، موقفه من العرض الذي تقدمت به إدارة الأهلي السعودي للإشراف على النادي خلفًا للمدرب برانكو إيفانكوفيتش المقال بسبب سوء النتائج.

واعتذر بلماضي عن تدريب الأهلي، وأكد لمسؤولي النادي السعودي أن ارتباطه بالمنتخب الجزائري وإصراره على مواصلة المشروع الذي بدأه يمنعانه من قبول العرض.

وأكد مدرب منتخب المحاربين لمسؤولي الأهلي أنه لا يفكر في الوقت الحالي في فض ارتباطه مع الجزائر، في ظل رغبته في الوصول مع منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم سنة 2022 في قطر.

وكان بلماضي قد أكد في وقت سابق عن سعادته بتدريب منتخب بلاده، نافيا كل ما تردد في تلك الفترة عن رغبته في الاستقالة، خاصة بعد منح الاتحاد الجزائري كامل الصلاحيات في تسيير الجانب الرياضي.

جدير بالذكر أن إدارة الأهلي عرضت على بلماضي راتبا شهريًا قارب 180 ألف يورو شهريا، أي ثلاثة أضعاف ما يتقاضاه مع منتخب الجزائر.