عوض الطاقم الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم للمحليين كل من المدافع ميلود ربيعي وحارس المرمى زكريا بوخلفاية بكل من حمزة كودري و توفيق موساوي على التوالي، بسبب الاصابة، وذلك تحسبا لمباراة الذهاب أمام المغرب برسم تصفيات البطولة الافريقية للأمم للمحليين 2020 والمقررة بالكاميرون.

وقام الطاقم الفني، بقيادة المدرب الفرنسي لودوفيك باتيلي، بتسريح ربيعي، مدافع مولودية الجزائر، واستخلافه بلاعب اتحاد الجزائر، كودري، فيما تم الاحتفاظ بحارس أهلي برج بوعريريج، بوخلفاية، على الرغم من الاستنجاد بحارس عرين نادي بارادو موساوي.

من جهتها، تجري التشكيلة الوطنية المحلية الحصة التدريبية الثانية في هذا المعسكر التحضيري، لكن على أرضية معشوشبة طبيعيا، وذلك ابتداء من (00ر18) بنفس المركز، يضيف المصدر.

ويغيب عن هذه الحصة ثلاثي فريق شباب قسنطينة : حسين بن عيادة، اسماعيل بلقاسمي وإسلام شحرور، بسبب ارتباطهم بمباراة ناديهم ضمن منافسة كأس العرب للأندية، ضمن إياب الدور 16 أمام المحرق البحريني والتي انهزموا فيها بنتيجة (2-0) امس الثلاثاء بالعاصمة المنامة.

من جانبه، تنقل مدرب الحراس، عزيز بوراس، الى ملعب تشاكر لمعاينة أرضية الميدان، حيث أصر على مسؤولي هذه المنشأة الرياضية كي يكون المستطيل الاخضر على اتم الجاهزية في موعد المباراة الهامة.

وتجرى مباراة محليي “الخضر” امام “اسود الاطلس” يوم السبت بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة ابتداء من (15ر19).