اعتبر الطاقم الفني الوطني أن التربص التحضيري للمنتخب الجزائري للمحليين لكرة القدم، “غني بالدروس” والذي جرى بين 26 و 28 أوت بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى (الجزائر)، تحسبا لتصفيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين-2020.

“سمح هذا التربص الأول للمدرب باتيلي بتكوين  فكرة أكثر دقة حول قائمة الـ22 لاعبا المستدعين، سيما العناصر الجديدة. وهو أمر جيد بالنسبة له قبل التربص المقبل الذي يسبق المواجهة المزدوجة ضد المغرب، في إطار تصفيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين-2020″، حسبما جاء في بيان مقتضب للهيئة الفيدرالية عبر موقها الرسمي.

وحسب الاتحادية، “قد يتم تدعيم تعداد منتخب المحليين بعناصر من منتخب أقل من 23 سنة، والذين يعرف التقني الفرنسي مستواهم جيدا باعتباره مدربهم كذلك”.

ويحضر الفريق الوطني للمحليين, المواجهة المزدوجة ضد المغرب (حامل اللقب)، حيث ستجري مباراة الذهاب يوم 20 سبتمبر المقبل بالجزائر، في إطار الدور التمهيدي الأخير المؤهل لبطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين-2020، التي سيحتضنها الكاميرون. ويلعب لقاء الإياب بين 18 و 20 أكتوبر المقبل بالمغرب.

بدوره يستعد منتخب أقل من 23 سنة للمواجهة المزدوجة ضد غانا، برسم الدور التمهيدي الثالث والأخير لكأس أمم إفريقيا-2019 بمصر (8-22 نوفمبر)، بمشاركة 8 بلدان، ويتأهل الثلاثة الأوائل للألعاب الأولمبية طوكيو-2020. يلعب “الخُضر” لقاء الذهاب يوم 6 بأكرا والإياب يوم 10 بالجزائر.