أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اليوم الأربعاء، استقالة حكيم مدان، المناجير العام للمنتخب الوطني، من منصبه.

وأصدر الاتحاد الجزائري، بيانًا رسميًا أعلن خلاله اعتذار مدان عن الاستمرار في منصبه، بعد عامين من العطاء رفقة المنتخب الجزائري، بسبب رغبته في الحصول على راحة.

وعبر مدان عن رغبته في الابتعاد عن المنتخب، وأخذ قسطٍ من الراحة بسبب الضغوطات المفروضة عليه.

وقدم خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري، وكافة أعضاء المكتب التنفيذي، الشكر لمدان على كل المجهودات التي بذلها رفقة الخضر خاصة في كأس الأمم الأفريقية الماضية.

من جانبه، قال مدان في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الجزائري “أتمنى التوفيق للمنتخب الوطني، وأنا جد فخور بما قدمته رفقة المحاربين كلاعب وكإداري”.

وأضاف “لقد قررت بعد سنتين من العطاء رفقة منتخب بلدي، أن أضع حدًا لمسيرتي، سآخذ قسطًا من الراحة لأنني أشعر بالتعب والحزن”.

وختم “فضلت أن أترك مكاني لشخص قادر على منح الإضافة للمنتخب، خاصة وأن بعض الأطراف أصبحت تستهدف اسمي شخصيًا والاتحاد الجزائري من دون سبب”.