عرفت الجمعية العامة الإنتخابية لترجي مستغانم حالة من الفوضى ما تسبب في تأجيلها مجددا، حيث كان من المفترض أن تجرى في مزغران.

ووسط فوضى ومطالب بعض الأنصار بعدم قبول ترشح عبد القادر خيرات تعذر عقد الجمعية.
من جهته عبد القادر خيرات وفي ظل هذه الأحداث أعلن انسحابه وعدم الترشح. كما دون ممثل مديرية الشباب والرياضة كل ما حدث في تقرير سيرفع الى الهيئة الوصية لاتخاذ القرار الأنسب في أقرب الآجال.
نشير أن 6 أعضاء فقط من أصل 21 عضوا مجموع اعضاء الجمعية العامة للفريق حضروا اللقاء.
وبالتالي الفريق يسير نحو مستقبل مجهول بالنظر للغموض الحاصل في هوية الشخص المناسب لقيادة سفينة الترجي نحو بر الامان.