قال سيد أحمد زروقي، اللاعب الدولي السابق، في تعليق له بعد تأهل الفريق الوطني إلى نهائي كأس أمم إفريقية الجارية بمصر، أنه لا يهم الأداء بقدر ما تهم النتيجة النهائية، عندما تبلغ الأدوار المتقدمة في منافسة بحجم نهائيات كأس أمم إفريقية، وتواجه منتخبات قوية، صاحبة جولات وصولات فيها “ليس سهلا أن تتجاوز منتخبات بحجم كوت ديفوار أو نيجيريا، لكن الروح القتالية هي التي كانت الفيصل في هذه المباراة، وهذا شيئ جد إيجابي، ويجعلني مستبشرا في المباراة النهائية إن شاء الله”.

أضاف اللاعب الدولي السابق، مبديا رأيه في خرجة الفريق الوطني “إنها من أحسن  الدورات التي شاهدتها للفريق الوطني إلى حد الآن، رغم صعوبتها، فكل الأشياء التي رغبنا في رؤيتها كانت حاضرة في أداء الفريق الوطني. “والفضل يرجع للمدرب جمال بلماضي الذي عرف كيف يحرر اللاعبين، عندما طالب منهم اللعب بصلابة وحرارة كبيرة”.

وختم يقول “الآن نحن في النهائي، ويجب التحضير لمباراة السنغال كما يجب، وفريقنا الوطني يتحسن من مباراة لأخرى، وقد أدهشتني المقاومة الكبيرة لعناصرنا، والناخب الوطني بلماضي على دراية كبيرة بما ينتظره، وخبرته ستساعده في إعداد منتخبنا الوطني بالكيفية الملائمة، بالتالي الظفر بمقعد في المباراة النهائية لـ«كان” مصر 2019 إن شاء الله.”